اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

لقاء معايدة الطائفة المسيحية في شفاعمرو بمناسبة الميلاد المجيد

قدّم وفد كبير ضم العشرات من وجهاء وأبناء الطائفتين الإسلامية والدرزية في شفاعمرو ترأسه رئيس بلديتها المربي أمين عنبتاوي التهاني بعيد الميلاد المجيد لأبناء الطائفة المسيحية، وذلك في "قاعة السيدة العذراء"، (صباح الخميس). وحضر اللقاء رجال الدين من الطوائف الثلاث. 

 
قدم إمام المسجد القديم الشيخ عبد المجيد أبو الهيجاء تهنئة الطائفة الإسلامية مشيداً بأجواء التآخي التي تعم المدينة، مؤكداً أن الأنبياء جاؤوا برسالة واحدة هي عبادة الله الخالق الأحد، وهذه الرسالة يجب أن تنتقل وتستمر لدى أتباع الأنبياء. وحذر الشيخ من محاولات زرع الفتنة بين أبناء الشعب الواحد في الناصرة وغيرها، مؤكدا أنها ستفشل، مناشداً "أصحاب الحكمة التحرك بسرعة لوأد الفتنة ومن أجل أن تنعم الناصرة والبلاد بالخير والأمن السلام". 


وحيّا الأب اندراوس بحوث على كل ما قام به من أعمال خيّرة ومباركة، خاصة ترميم السوق القديم، على نحو ينفع الناس ويدخل المحبة والمسرة في نفوسهم، مضيفاً أن على جميع رجال الدين إحياء علاقات التعاضد التي كانت في السوق القديم في الماضي.


 ثم هنّأ إمام الطائفة الدرزية الشيخ يوسف أبو عبيد المحتفلين بالعيد مؤكداً على "وجوب ترسيخ لقاءات التآخي بين أبناء البلد التي ورثناها عن الآباء والأجداد كي تبقى شفاعمرو منارةً يحتذى بها في الوحدة الحقيقية والتآخي". وتمنى أن تجتاز المنطقة المحن التي تعيشها وأن تحمل السنة الجديدة بشائر السلام "لننشد المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة".  


 وألقى رئيس البلدية أمين عنبتاوي تهنئة الوفد معتبراً أن هذا اللقاء هو "شرف عظيم وسعادة ما بعدها سعادة لنقدم تهنئة من صميم القلب إلى أبناء هذا البلد  الطيب". وأضاف أن الاحتفال هو احتفال "بميلاد السلام والمحبة والخير والوئام"، وأن أي عيد لأي شفاعمري عيداً لكل شفاعمرو. وتابع أن "هذا العيد يحمل معه معاني سامية تجلت في ليالي شفاعمرو، ليالي السوق القديم، بمبادرة قدس الأب اندراوس بحوث وسائر ألآباء الذين نشكرهم ونشد على أيديهم لأنهم أعادوا لنا نكهة أصالة شفاعمرو وذكريات لقاء كل شفاعمرو في السوق.


 وكانت الكلمة الأخيرة لكاهن رعية الروم الكاثوليك الأب اندراوس بحوث الذي قال أن "لا وسام أرفع وأسمى يقبله على صدره تقديراً لعطائه "من هذا المشهد الرائع". وأضاف: "في كل الديانات طقوس وترانيم مقدسة ولا أبالغ اذا قلت ان هذا اللقاء باتَ طقسا مقدسا، وهذا المشهد هو أروع وأجمل ترنيمة نقدمها للرب في الأعياد". وأردف أن الصورة الحقيقية للإنسان التي بشر بها جميع الأنبياء والرسل وبشر بها السيد المسيح في كتابه هي صورة المحبة والتسامح والأخوة والجوار وصنع الخير والعدل.


 وتابع: في هذه المدينة قدرات فائقة ليس فقط في برنامج السوق إنما في كل المجالات وهي قدرات يمكنها أن توصل شفاعمرو إلى اروع وأعظم مكان طيب للعيش في، وهي طاقات تحتاج إلى من يحركها، "وأنا لستُ سوى محرك صغير، لكن بمعية كل قادة هذه المدينة والمشايخ ورجال الدين يمكن أن نرقى بشفاعمرو، "ونحن على ثقة، الأخ رئيس البلدية، انك تستطيع أن تدفع بهذا البلد إلى المكان الذي تستحقه ونحن كلنا معك..". 



>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة