اخر الاخبار
تابعونا

اصابة رجل بحادث طرق في دالية الكرمل

تاريخ النشر: 2020-10-29 19:15:34
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

العالم يترقب قرعة دور الـ16 للتشامبيونزليج وسط توقعات بمواجهات نارية

يبدو أن عدم معرفة فريق مانشستر سيتي الإنجليزي باللوائح، قد يدفع ثمنها غاليا بما أنه يواجه اليوم الإثنين عقبة قرعة دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بصرف النظر عن هوية المنافس الذي سيواجهه.


وكان مانويل بليجريني المدير الفني لمانشستر سيتي، قال عقب الفوز على ملعب بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب 3 / 2 يوم الثلاثاء الماضي: إنه اعتقد أن الفوز 5 / 2 كفيل بأن يمنح فريقه صدارة المجموعة، لذلك فإنه لم يندفع في الأداء الهجومي بعد نجاح الفريق في تحويل تأخره بهدفين وتسجيل ثلاثة أهداف.


ولكن في الواقع، فإن الفوز 4 / 2 على بايرن كان كافيا لصعود سيتي إلى صدارة المجموعة، وربما يدفع الفريق الإنجليزي الثمن غاليا بسبب الجهل ببواطن الأمور، رغم أنه ظهر في هذه المباراة بمستوى رائع لا يعكس احتلاله المركز الثاني في المجموعة خلف بايرن.


وفي حال كان سيتي نجح في اقتناص صدارة المجموعة، كان سيلاقي شالكة أو باير ليفركوزن الألمانيين، أو ميلان الإيطالي أو جلطة سراي التركي أو زينيت سان بطرسبرج الروسي أو أولمبياكوس اليوناني في دور الستة عشر.


ولكن احتلال الفريق الإنجليزي المركز الثاني في المجموعة، قد يضعه في مواجهة نارية مع ريال مدريد أو برشلونة الإسبانيين، أو ربما بوروسيا دورتموند الألماني، وصيف النسخة الماضية أو أتليتكو مدريد المتوهج وربما أيضا باريس سان جيرمان صاحب الصفقات الباهظة.


ويعيش أرسنال الذي خسر أمام سيتي 3 / 6 أمس السبت، نفس الموقف تقريبا، حيث إنه سيلاقي أحد عمالقة كرة القدم الذين سبق الإشارة إليهم باستثناء دورتموند، مع إمكانية أن يصطدم بالمارد الألماني بايرن ميونيخ.


يذكر أن أرسنال وسيتي هما الفريقان الوحيدان اللذان نجحا في الفوز على بايرن في دوري الأبطال في عام 2013 في ألمانيا، وفي سبيل الصعود إلى منصة التتويج يتحتم على أحد الفريقين عاجلا أم آجلا أن يتجاوز العقبة الأصعب في البطولة القارية.


ولكن بإلقاء نظرة عامة على الفرق، نجد أنه نادرا ما يحدث اختلاف جوهري حول مصير الفريق الذي يتصدر، أو يحل ثانيا في دور المجموعات.


وحلت فرق ريال مدريد وبرشلونة وأتليتكو مدريد وبايرن ودورتموند ومانشستر يونايتد وتشيلسي وباريس سان جيرمان على رؤوس مجموعات، في حين جاءت فرق سيتي وأرسنال وشالكة وليفركوزن وميلان وجالطة سراي وأولمبياكوس وزينت سان بطرسبرج في مراكز الوصيف.


وتلتقي الفرق التي احتلت رؤوس المجموعات مع الفرق صاحبة المركز الثاني في دور المجموعات، على أن يخوض الفريق متصدر مجموعته مباراة الإياب لدور الستة عشر على ملعبه، علما بأن الفريقين اللذين التقيا في دور المجموعات لا يمكن أن يلتقيا مرة أخرى في دور الستة عشر، كما أن الفرق التي تلعب في نفس الدوري يتم تجنيبهم بعضها البعض في دور الستة عشر، مما يضع أرسنال وسيتي وفرق أخرى في مواجهات صعبة قد تصفع بهم من البطولة.


وقال جيمس ميلنر نجم مانشستر سيتي: "بالتأكيد سنحصل على قرعة صعبة، بما أننا جئنا في المركز الثاني، ولكن حقيقة أننا استطعنا الذهاب إلى بايرن والفوز هناك تتحدث كثيرا عن الإمكانيات التي يمتلكها الفريق".


ومن جانبه، أوضح جيفرسون فارفان نجم شالكة أنه "ليس من المهم من سنلاقي سواء برشلونة أو ريال مدريد أو أتليتكو أو مانشستر أو باريس سان جيرمان، ولكن ينبغي أن نفوز بصرف النظر عن هوية المنافس".


وعلى النقيض تماما، فإن مانشستر يونايتد كان يدرك تماما أهمية تصدر مجموعته حيث وصف نجما خط الوسط فيل جونز وتوم كليفرلي احتلال الفريق صدارة المجموعة بالتفوق على شاختار دونيتسك بالمهمة الهائلة، في حين وصفه المهاجم الدولي واين روني بأنه الإنجاز الأكثر أهمية الذي حققه الفريق.


ولكن جميع الفرق تواجه 180 دقيقة صعبة في سبيل التأهل إلى دور الثمانية، ونموذج بايرن ميونيخ يشير إلى إمكانية وجود الكثير من العوائق.. لن يفضل بايرن ميونيخ الذهاب للعب في ثلوج روسيا أمام زينيت سان بطرسبرج في شهر فبراير، كما أنه بكل تأكيد يتذكر تماما أن هذا الفريق هو الذي أطاح به برباعية نظيفة في المربع الذهبي لكأس الاتحاد الأوروبي في 2008.


ولكن زينيت ليس بمثل القوة التي كان عليها كما أن ميلان لم يعد فريق قمة، ولكن الفريق الإيطالي سبق أن أطاح ببايرن ميونيخ من دوري الأبطال في 2006 و2007.. كما أن مواجهة ـرسنال لن تكون محببة لدى النادي البافاري بعدما أفلت بأعجوبة من مواجهة الفريق الإنجليزي في دور الستة عشر للنسخة الماضية من دوري الأبطال حيث تفوق فقط بقاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين بعدما خسر على أرضه صفر /2 ثم فاز على ملعب أرسنال 3 /1.


وقال الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لبايرن ميونيخ، حسبما أفادت الوكالة الألمانية: "نحن جاهزون لدور الستة عشر، ولكننا ندرك إلى أي مدى ستكون المهمة صعبة".

>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة