اخر الاخبار
تابعونا

ضبط مفرقعات والعاب خطيرة في ام الفحم

تاريخ النشر: 2021-04-22 17:18:07

اندلاع حريق بناية سكنية في الناصرة

تاريخ النشر: 2021-04-22 17:12:13
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

د.صبحي:ألسمنة الزائدة لدى الأطفال سببها التغذية السيئة

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
بعد حوالي شهر من نشر المعطيات المقلقة عن هبوط حاد في اللياقة البدنية لدى الأطفال وأبناء الشبيبة أثار تقرير وزارة الصحة الذي نشر مطلع هذا الأسبوع موجة قلق جديدة ،حيث تشير المعطيات الى أن25% من الأطفال في سن الابتدائية و33%من الأطفال في سن الأعدادية (سن المراهقة ) يعانون من السمنة الزائدة ، الأمر الذي يشكل عامل خطر على صحتهم في الحاضر والمستقبل . حول هذا الموضوع أجرينا هذا اللقاء مع الدكتور صبحي أبو عبيد ،نائب مدير قسم الجراحة والمسؤول عن عمليات تصغير المعدة ومدير العيادة لمعالجة السمنة الزائدة في مستشفى اخيلوف في تل أبيب .


"ألصنارة":ما المقلق في كون الطفل سمينا ؟ 


د.أبوعبيد : الطفل الذي يعاني من السمنة الزائدة في صغره ينشأ ويصبح شخصا سمينا في كبره،وليس سمينا فحسب بل سمينا ومريضا أيضا .



"ألصنارة":ما الذي أدى الى زيادة سمنة الأطفال في السنوات الأخيرة ؟


د.أبو عبيد: السبب الرئيسي هو عادات التغذية حيث  أصبح الأطفال يكثرون من تناول الأكل السريع وغير الصحي بالاضافة الى نمط الحياة الذي لم يعد فيه الأطفال يمارسون الفعاليات الرياضية ولا الحركات الجسدية كما في السابق ،حيث أصبح الأطفال يجلسون ساعات طويلة أمام الحاسوب والتلفزيون بدون حركة وبدون أن يحرقون أي طاقة .كذلك فانهم يكثرون من أكل النقارش والشوكلاطة والأشياء المسمنة خلال جلوسهم بدون حركة ، وهكذا يتراكم الدهن لديهم وتزداد سمنتهم . لم يحصل أي تغير وراثي والتغير الحاصل هو في نمط الحياة وفي عادات التغذية .


"ألصنارة" : هناك من يقول ان السمنة في الطفولة تزول وقت البلوغ ولاتبقى !


د.أبوعبيد :هذا ليس صحيحا فقد أثبتت الدراسات والمعطيات أن أكثر من 80% من الأطفال السمينين سمنة زائدة في صغرهم يصبحون سمينين في كبرهم ،الأمر الذي يعرضهم الى مشاكل صحية كثيرة مثل ضغط الدم المرتفع والسكري ونسبة دهنيات عالية ومشاكل في المفاصل ،وأكبر خطر هو السكري .



"ألصنارة":هل ذلك بسبب العبء الذي يقع على البنكرياس الذي يفرز الانسولين لموازنة السكر في الدم ؟


د. أبو عبيد: ما يحدث هو أن البنكرياس يعمل بشكل زائد ويفرز كميات كبيرة من الانسولين وبسبب وجود خلايا دهنية بكميات كبيرة تقل نجاعة عمل الأنسولين فلا يتم ادخاله الى الخلايا والأنسجة كما يجب وتبقى نسبته عالية في الدم .الأمر الذي يسمى حصول مناعة للانسولين .  



"ألصنارة": ما المطلوب من الأهل للمحافظة على صحة أولادهم ومنع حدوث سمنة زائدة لديهم ؟


د. أبو عبيد: على الأهل تغيير نمط الحياة الذى بدأ الأولاد يسلكونه سواء في عادات التغذية أو في عدد الساعات التي يقضونها أمام الحاسوب أو التلفزيون بدون حركة ،فهناك من يجلس أمام الحاسوب بين5 و8 ساعات  كذلك يجب أن يمارس الاولاد حركة ورياضة بدنية بشكل منهجي ومنتظم . وهذا الموضوع يجب أن يعالج أيضا في المدارس من خلال برامج توعية وتثقيف بالتنسيق مع وزارة الصحة . ففي نطاق البيت والمدرسة يمكن ارشاد الأولاد وتعويدهم على نمط حياة صحي من حيث عادات التغذية الصحية والفعاليات البدنية لمنع حدوث سمنة زائدة . 


 
"الصنارة": ما هي أفضل وتيرة لتناول الوجبات وأي مركبات يجب أن تشمل؟

 
د.أبوعبيد: يفضل أن تكون هناك وجبة كل أربع ساعات مع الاهتمام بتقليل نسبة الدهنيات والنشويات فيها ، وبالمقابل الاكثار من أكل الخضراوات والفواكه .


"الصنارة": هل هناك معطيات خاصة عن الأطفال العرب بما يتعلق بالسمنة الزائدة ومضاعفاتها؟


د. أبو عبيد :لا توجد معطيات محددة عن الأطفال العرب بهذا الخصوص ، ولكن من خلال عملي في معالجة السمنة الزائدة وتصغير المعدة منذ العام 1992 ،أعرف أن هناك زيادة واضحة في عدد أبناء الشبيبة العرب  في سن 14-15 سنة  الذين يصلون الي لتصغير المعدة . يصلون بهذا السن بوزن 140 – 150 كغم ، وقد جاء الي فتى في السابعة عشرة من عمره بوزن 270 كغم لم يكن قادرا على التحرك ولا على التنفس حتى . هذه الأمور لم نكن نصادفها من قبل وهي أمور رهيبة وخطيرة .



"الصنارة":وماهو العلاج لهذه الحالات ؟


 د.أبو عبيد: عملية تصغير المعدة نجريها كعلاج أخير ،وقبل ذلك نحاول بطرق النظام الغذائي والرياضة . وعملية تصغير المعدة يمكن اجراؤها على عدة أشكال ولكن أكثرها شيوعا هي طريقة ال"كم" وهي الناجحة أكثر في هذا السن،بحيث تتيح امكانية اعادة المعدة الى سابق عهدها بواسطة اعادة فتح ال"كم" . ولكن من الأفضل ألا نصل الى مثل هذا الوضع ومن أجل ذلك يجب أن تتضافر جهود الأهل والمدرسة والسلطات المحلية لزيادة التوعية  وتكثيف الحملات التثقيفية لأهمية ممارسة الرياضة والانتباه للساعات التي يقضيها الطفل أمام الحاسوب وتحديد الوجبات والسكريات والتسالي التي يتناولها أثناء جلوسه بدون حركة ،والتشديد على الوجبات الصحية والابتعاد عن الأكل السريع والمأكولات الغنية بالدهون والنشويات،  والاكثار من الخضار والفواكه. 
        


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة