اخر الاخبار
تابعونا

رهط : وفاة رضيعة نتيجة موت سريري

تاريخ النشر: 2020-10-24 21:30:14

حريق كبير بين بلدة كفركنا ونوف هجليل

تاريخ النشر: 2020-10-24 21:26:27
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

ابو عرار:اقترح اقامة لجنة محايدة للجلوس مع العرب في النقب

في خطاب لعضو الكنيست طلب ابو عرار امام الهيئة العامة في اطار اقتراحه " الحكومة تقر قوانين تميزيه ضد العرب"، لجدول الاعمال، اسهب النائب ابو عرار وبشكل منطقي اقناع اعضاء الكنيست بضرورة الغاء مخطط "برافر"، موضحا رأي العرب الرافض بمخطط "برافر"، وحمل مسؤولية المواجهات التي كانت السبت الماضي للحكومة، ولرئيس وزرائها، وللشرطة.



وتوجه ابو عرار لأعضاء الكنيست بقوله:" كونوا عقلانيين، وانصح بتفهم الوضع، هذه الحكومة لا تتعامل معنا على اننا من سكانها وتتعامل معنا كأعداء، فلتكف الحكومة عن اكاذيبها، فالقانون عنصري، ليس في مصلحة العرب البدو في شيء، وان استمرار الحكومة في اقرار القانون بدون الاصغاء للعرب وتلبية مطالبهم هو ما اثار العرب.



اعضاء الكنيست العرب يمثلون منتخبيهم، ويمثلون الواقع الموجود على الارض، ونقول الهدف من برافر تهويد النقب، فكيف يفسر اقتلاع قرى عربية واقامة مكانها مستوطنات؟!".



وبخصوص احداث يوم السبت الماضي بين ابو عرار ان من شاركوا في المظاهرة من الشباب الذين لا يعلمون كيف سيبنون مستقبلهم في مثل هذه الظروف، تهدم بيوتهم، وتصادر ارضهم، والمستقبل امامهم غير واضح فماذا تتوقعون من شاب لا يعلم كيف يبني مستقبله جراء عنصرية الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة، وهذه الحكومة بالذات؟.



وحمل الحكومة المسؤولية عما الت اليه الاوضاع لتجاهلها مطالب العرب، واستمرارها في اقرار قانون عنصري، غير شرعي، كما حمل المسؤولية للشرطة على اقترابها من الجمهور، واستفزاها لهم، وتواجدها الملاصق للمتظاهرين رغم طلبه الابتعاد عن الجمهور، والسماح بإغلاق الشارع، الا ان الشرطة رفضت.



كما ذكر ابو عرار ان العرب لن يتوقفوا عن الاحتجاج على هذا القانون المضلل، العنصري التهجيري، الا في حالة الغائه.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة