اخر الاخبار
تابعونا

أجواء حارة ورياح جنوبية شرقية

تاريخ النشر: 2020-10-26 07:52:08
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

القيادي الفلسطيني نبيل عمرو لـ "الصنارة": القيادة الإسرائيلية غير معنية بالمفاوضات ولا حتى بالملف الفلسطيني

على ما يبدو أن المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية قد وصلت الى طريق مسدود بعد أن رفض الفلسطينيون الإقتراح الإسرائيلي حول غور الأردن وضمانة لعشرات السنين ونشر الجنود الإسرائيليين على طول الحدود مع الأردن في منطقة غور الأردن. حول هذه المفاوضات وما  آلت إليه حتى اليوم أجرت "الصنارة" هذه المقابلة مع القيادي الفلسطيني نبيل عمرو.

"الصنارة": هل تعتقد بأن المفاوضات قد وصلت الى طريق مسدود؟
 
عمرو: القيادة الإسرائيلية ليست معنية الآن تحديداً بالمفاوضات ولا حتى بالملف الفلسطيني . هناك أولويات ويمكن أن تأتي المفاوضات في المكان الرابع لأنه يوجد هنالك الموضوع الإيراني، والموضوع الإيراني الأمريكي، والموضوع المصري والسوري. كل هذه المواضيع طرحها نتنياهو كأولويات عند الإسرائيليين لذلك إمكانية أن تتفاءَل أو تتشاءَم بنجاح المفاوضات فهي غير موضوعية على الإطلاق لأن المفاوضات  ليست في وارد القيادة الإسرائيلية.


"الصنارة": كان هناك إقتراح اسرائيلي للتنازل عن غور الأردن مقابل ضمان لسنوات عدة؟

عمرو: هذا يتوقف على عدد السنوات ويتوقف على جدية الإسرائيليين في هذا العرض وهل هناك جهة دولية ممكن أن تتدخل في هذا الشأن كالولايات المتحدة وأوروبا. هذا الموضوع لا يعني بأن اسرائيل متعاونة في المفاوضات. عندما سمعت الحديث عن عقود من الزمن. عقود من الزمن أقرب من التملك. في كل الأحوال تقديري أن الإسرائيليين الآن ليسوا في وارد الوصول الى حل تفاوضي بعد أن تصح الأمور في مصر وسوريا وإيران وأمريكا يمكن أن يجري التفسير في هذا الأمر ولكن الآن لا أعتقد.

"الصنارة: وماذا بخصوص اقتراح اسرائيل التنازل عن مساحات واسعة في الضفة مقابل ضم مساحات قريبة من الخط الأخضر؟

عمرو: هذا الأمر مطروح في جميع المفاوضات، طرح في كامب ديڤيد والمفاوضات التي جرت بعد كامب ديڤيد وتمت تسمية مبدأ تبادل الأراضي، وللفلسطينيين رؤية حول هذا الموضوع. لا يوجد أي مانع مبدئي بأن يكون هنالك تبادل أراضٍ ولكن بالقيمة والمثل وليس بالنسب العالية التي يفكر بها الإسرائيليين. وعليه المبدأ موجود والمشكلة كيف يطبق.


"الصنارة": وما هو تعقيبك على الإقتراح الاسرائيلي، دولة منزوعة السلاح؟

عمرو: لا توجد للفلسطينيين رغبة في إنتاج سلاح نووي ولا سباق تسلح مع اسرائيل. أعتقد بأن هذه القضية ليست جدية بالقدر الذي يتوقعه الكثيرون. الفلسطينيون ليسوا في وارد بناء قوات  عسكرية مسلحة في هذا المكان الضيق ولكن أيضاً الفلسطينيون يريدون دولة فلسطينية حقيقية مستقلة سياسياً وكيانياً واقتصادياً.


"الصنارة: هل موافقون على وضع جنود اسرائيليين على الحدود الأردنية، الفلسطينية والإسرائيلية؟

عمرو: هنالك طروحات كثيرة في هذا المجال واعتقد أن الأكثر واقعية وعملية ان تكون هناك قوات دولية قوية تتواجد على الحدود بين الأردن وفلسطين. وفي كل دول العالم جعل هذا في كل التسويات الإقليمية وبالتالي على اسرائيل ان تفكر جيداً بالتراجع عن فكرة الرفض المطلق لوجود قوات دولية.

"الصنارة": ولكن نتنياهو صرح من على منبر الكنيست هذا الأسبوع بأن اسرائيل ليست  بحاجة لقوات دولية لحمايتها؟

عمرو: ليس غريباً على نتنياهو، لأنه يقول الكثير. وهو يتكلم بلغة ما قبل القرن الثامن عشر. حالياً إذا لاحظنا خطابه أمام الهيئة  العامة للأمم المتحدة . عندما نصل الى تسوية حقيقية اعتقد أن القرار الإسرائيلي يمكن أن يتغير أيضاً. 

"الصنارة": هل تعتقد بأنه يتوجب على الوفد الفلسطيني الإنسحاب من المفاوضات بعد التعنت الإسرائيلي ؟ 

عمرو: يجب أن يستمر الوفد الفلسطيني في المفاوضات. المفاوضات استحقاق دولي أكثر منه استحقاق فلسطيني أنا ضد مغادرة وفدنا المفاوضات تحت أي ظرف وإذا كان هنالك أي إمكانية للعمل من أجل إنجاح المفاوضات لن نتدخرها وسنسعى لكي تنجح هذه المفاوضات وفي نفس الوقت، علينا أن نقوم هنا على أرض فلسطين بأنشطة سلمية تؤدي الى تعزيز الحق الفلسطيني وتقوية الموقف الفلسطيني.

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة