اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

البرادعي : السيسي لا يفكر في ترشيح نفسه ويجب وقف العنف وفتح حوار مع الاخوان

 دعا نائب الرئيس المصري المؤقت محمد البرادعي، اليوم الجمعة، الى وقف اعمال العنف في مصر ثم الدخول في حوار مع الاخوان المسلمين والقوى التي تدعم الرئيس المعزول محمد مرسي.

وجاء كلام البرادعي في مقابلة معه اجرتها صحيفة (واشنطن بوست) ونشرت غداة اعلان وزير الخارجية الاميركي جون كيري انه لا يعتبر عزل مرسي انقلابا بل ان الجيش المصري تدخل لاعادة الديموقراطية.

واثار تصريح كيري غضب الاخوان المسلمين وعزز المخاوف من تدخل وشيك لقوات الامن المصرية لفك اعتصامين لمؤيدي مرسي في منطقتي رابعة العدوية والنهضة في القاهرة.

وقال البرادعي في حديثه مع الصحيفة الاميركية "ما يجب علينا القيام به في البداية هو بالتأكيد العمل على وقف العنف، وبعد الانتهاء من ذلك علينا على الفور فتح حوار لنتأكد ان الاخوان المسلمين قد فهموا بان مرسي فشل. الا ان ذلك لا يعني ان الاخوان المسلمين يجب ان يستبعدوا" من العملية السياسية.

وتابع "يجب ان يستمروا بالمشاركة في العملية السياسية، ويجب ان يواصلوا المشاركة في إعادة كتابة الدستور وتقديم مرشحين الى الانتخابات البرلمانية والرئاسية".

واضاف البرادعي "لا بد ان يتعاونوا. الا انه بالطبع يجب ان يشعروا بالامان، وهم بحاجة لحصانة ولان يشعروا بانهم غير مستبعدين. انها امور نحن مستعدون لمنحهم اياها".

واستطرد قائلا "الناس غاضبة مني لانني اقول (لنأخذ الوقت اللازم ولنتحاور معهم) في حين ان المزاج الشعبي يقول اليوم (لنسحقهم ولا للنقاش معهم)".

واكد البرادعي إن الفريق أول عبد الفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة المصرية، يدرك ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة في البلاد.

وقال "هو يدرك ضرورة التوصل إلى حل سياسي. لكن بالطبع عليه مسؤولية حماية البلاد".

ونشرت المقابلة بينما يواصل الاتحاد الأوروبي محاولة للتفاوض لأنهاء الأزمة بين الإخوان المسلمين والحكومة المدعومة من الجيش التي جرى تشكيلها بعد عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من تموز (يوليو) الماضي.

وقال البرادعي إنه لا بد من فض الاعتصامين اللذين تنظمهما جماعة الإخوان المسلمين في القاهرة من خلال الحوار بعد أن أصدرت وزارة الداخلية إنذارات بأنها ستتخذ خطوات لفض الاعتصامين.

وقال "لا أريد أن أرى المزيد من الدماء. لا أحد يريد ذلك. نبذل قصارى جهدنا".

وأضاف "لذلك أؤيد حوارا ينبذ العنف في إطار صفقة لوقف كل هذه المظاهرات ثم البدء في بناء البلد".

ويواجه مرسي المحتجز منذ عزله تحقيقا قضائيا في اتهامات بالقتل والتآمر مع حركة "حماس" في عام 2011 عندما فر من السجن أثناء الانتفاضة ضد الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وقال البرادعي إنه يتمنى إسقاط الاتهامات الموجهة لمرسي "إذا لم تكن جرائم خطيرة".

وأضاف "أريد أن أرى عفوا محتملا في إطار صفقة كبيرة لأن مصير البلد أهم بكثير".

كما اكد البرادعي أن السيسي لا يفكر في أن يرشح نفسه رئيسا.

وقال "ترون صور السيسي في كل مكان.. إنه لأمر جيد في أنه لا يفكر في ترشيح نفسه رئيسا.. أنه (السيسي) لا يريد للجيش أن يدير البلاد".

واضاف "لكن الناس في أوقات الطوارئ تتطلع إلى القوة والقوة في يد الجيش الآن".

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة