اخر الاخبار
تابعونا

3 إصابات مؤكدة بڤيروس كورونا في رهط،

تاريخ النشر: 2020-03-30 12:38:15
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

صرصور :أسرى الداخل القدماء : عدم إطلاق سراحنا حكما بالإعدام ضدنا

في إطار زياراته الدورية للأسرى السياسيين في السجون الإسرائيلية ، التقى الشيخ إبراهيم صرصور رئيس حزب الوحدة العربية ورئيس القائمة الموحدة والعربية للتغيير ، في سجن ( هداريم ) ، الأحد 21.7.2013 ، الأسرى السياسيين من الداخل ، وليد دقة وكريم يونس  ، كما وسيلتقي  الخميس 25.7.2013 ، بعدد من أسرى الداخل القدامى في سجن ( جلبوع ) ، وذلك لمناقشة آخر التطورات السياسية في المنطقة ، واحتمالات انطلاق مفاوضات السلام بين فلسطين وإسرائيل ،وأثر ذلك على فرص الافراج عنهم في إطار خطوات بناء الثقة بين الأطراف   .

 

في اللقاء بالأسرى تم تناول آخر التطورات في قضية الحركة الأسيرة عموما وأسرى الداخل على وجه الخصوص ، في ظل التحركات السياسية الأخيرة التي قادها الأسبوع الماضي وزير الخارجية الأمريكي     ( جون كيري ) ، ومدى ما تشكله هذه التحركات من فرص حقيقية للإفراج عنهم في هذا الإطار ، بعد عقود طويلة قضوها في السجون الإسرائيلية دون ان تشملهم الافراجات السابقة التي ترتبت على اتفاق أوسلو ، او صفقات تبادل الأسرى التي تمت في السنوات السابقة وآخرها ( صفقة شاليط ) ...

 

هذا وقدم صرصور تقريرا كاملا حول آخر التطورات ، وأطْلَعَ الأسرى على اتصالاته بالجانب الفلسطيني الذي أكد في أكثر من مناسبة وعلى جميع المستويات الرسمية والشعبية ، على أنه لن تكون هنالك مفاوضات من غير الإفراج غير المشروط عن قائمة الأسرى القدامى ( قبل أوسلو ) ال – 103 ، بما فيهم أسرى الداخل القدامى ال -14 ، إضافة إلى الأسيرة ( لينا جربوني ) الأسيرة الوحيدة في السجون الإسرائيلية من الداخل ، والتي كان من المفروض ان يتم الافراج عنها في إطار ( صفقة شاليط ) ، لولا ما قيل من انه ( خلل فني !!! ) منع الافراج عنها وعن الأسيرة ( ورود قاسم ) في حينه .

 

بدورهم أكد الأسيران وليد دقة وكريم يونس على حقهم على الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده قيادة وشعبا ، في عدم العودة بأي حال من الأحول إلى طاولة المفاوضات من غير قرار واضح بالإفراج عن كل الأسرى السياسيين القدامى وعلى رأسهم الأسرى العرب القدامى مواطني دولة إسرائيل ، مشددين على رفضهم لأي مساومة في هذا الموضوع مهما كان موقف إسرائيل من هذه القضية ..

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة