اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

عباس:لن تؤثر التغيرات الإقليمية على مساعينا لتحقيق المصالحة

 قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، في عين التينة ببيروت، إن المساعي لتحقيق المصالحة بين أبناء الشعب الفلسطيني لن تتأثر بالتغيرات الإقليمية ولن تتوقف أبدا.

 

وأعرب عن أمله أن تتم المصالحة في أسرع وقت ممكن، مؤكدا 'أن المطلب الوحيد هو إجراء الانتخابات لتحقيق المصالحة بين أبناء الشعب الفلسطيني، باعتبارها حيوية لشعبنا وعودة للوحدة الوطنية الفلسطينية، ولذلك سنستمر في مساعينا التي بدأناها منذ زمن وكأن شيئا لم يحدث حولنا من أجل تحقيقها وآمل أن تتحقق بأقصى سرعة ممكنة'.

 

وقال  إن 'شعبنا يأمل أن يستفيد الشعب المصري من التغيير الذي حصل في مصر، مع تأكيده على عدم التدخل من جانب الشعب الفلسطيني في الشأن المصري'.

 

وتابع قائلا: كل 'ما نطلبه لتحقيق المصالحة هو الانتخابات ونريد أن نسير بها لتحقيق المصالحة، وإذا حصلت فنحن سعداء بها'.

 


وفيما يتعلق بالإطلاق مفاوضات السلام، قال سيادته: 'نحن نتفاوض أيضا من أجل إفساح المجال للدخول إلى مفاوضات مع الإسرائيليين والأميركان تطوعوا مشكورين ولديهم الجدية ليقربوا وجهات النظر، آمل أن ينجحوا ونعود للمفاوضات وآمل أن نصل إلى حل نهائي وإذا وصلنا إلى حل نهائي سيكون بموافقة من الشعب الفلسطيني وكل من يتأثر من هذا الحل، أي الدول المجاورة'.

 


ونفى وجود مطلب إقليمي بإسقاط حق العودة من المفاوضات، وقال إن المرجعية لعملية السلام تؤكد أن حق العودة حق قائم وهو ما أكدت عليه القرارات الدولية.

 


وفيما يتعلق بالعلاقة الفلسطينية اللبنانية، قال :'ما يهمنا هو وحدة لبنان واستقراره وأمنه دون النظر إلى أية ظروف أخرى، لذلك قمنا بما يجب  علينا أن نقوم به وهو أبسط الأشياء تجاه لبنان الذي كرمنا ورحب بنا وضحى من أجلنا'.

 


وتابع قائلا: ' كما تحدثت في الأيام الماضية فننحن الفلسطينيون ضيوف، بالتأكيد سيأتي اليوم وسنعود إلى وطننا وبلادنا شاكرين حامدين هذا البلد على حسن الضيافة، وما دمنا ضيوفا سنبقى نطبق قانون البلد ولا يمكن أن نفكر أن نكون فوق القانون نحن تحت القانون وما يقرره المشرع اللبناني والمؤسسات اللبنانية سنلتزم به بكل الحب والوفاء'.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة