التماس للمحكمة العليا لالزام الدولة تخطيط حي ابو جودة في الجنوب


قدم اليوم عشرات المواطنين من حمولة ابو جودة الذين يسكنون قرب بلدة الكسيفة بواسطة المحامي د. قيس يوسف ناصر التماسا للمحكمة العليا لالزام سلطة توطين البدو في النقب ودولة اسرائيل تحريك خارطة هيكلية لتنظيم الحي بعد ان كانت سلطة توطين البدو اوقفت بشكل غير قانونيّ الخارطة الهيكلية التي حضرتها سابقا لتنظيم الحي وتطالب منذ ذلك الحين بهدم بيوت الحي وترحيل السكان من ارضهم. كما طالب السكان في التماسهم الزام الدولة ان توقف الاجراءات التي تتخذتها للحصول على اوامر هدم لترحيل الحي وهي الاجراءات التي بنيت على القرار التعسفي بوقت تخطيط الحي.
وتسكن عائلة ابو جودة على ارضها منذ عشرات السنين بمحاذاة الكسيفة وقد كانت سلطة توطين البدو حضرت خارطة هيكلية لتنظيم الحي. بلغت الخارطة مرحلة متقدمة جدا ولكن السلطة قررت بشكل مفاجئ عام 2018 ودون سبب حقيقيّ وقف العمل على الخارطة وتوجهت بعد ذلك لنيابة الدولة للبدء باجراءات قضائية لهدم وترحيل الحي. نيابة الدولة قامت بدورها بتقديم عشرات الطلبات لمحكمة الصلح في بئر السبع لاصدار اوامر هدم غيابية لهدم بيوت ومباني الحي، ولكن السكان تصدوا لطلبات الهدم بواسطة المحامي د. قيس ناصر ومنعوا اصدار اوامر الهدم وجلبوا للمحكمة شهادات هامة تدل ان قرار سلطة توطين البدو ايقاف خارطة الحي كان تعسفيا وغير قانونيّ.
المحكمة العليا أمرت الدولة بالرد على الالتماس حتى يوم 27/5/21 ويرجو السكان ان تقبل المحكمة العليا التماسهم وان تنصفهم وذلك على ضوء الادعاءات والبينات القاطعة التي تثبت ان القرارات التي اتخذتها مؤسسات الدولة بخصوص وقف تخطيط الحي غير قانونية وتعسفيّة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة