الطبيب مجاهد نزال ينقذ حياة طفلة كانت على وشك الموت اختناقاً في مركز صحي ببلدة قباطية

كتبت وزيرة الصحة الفلسطينية مي كيلة رسالة الى الطبيب مجاهد نزال من قباطية الذي انقذ حياة طفلة من الموت المحقق بعدما وصلت للمجمع الطبي في بلدة قباطية جنوب محافظة جنين جراء انسداد مجرى التنفس.

وقالت الوزيرة "العزيز: الطبيب مجاهد نزال

شاهد الفلسطينيون والعالم كيف عادت حياة طفلةٍ بين ذراعيك، شاهدوا كيف كان خوف والدها ووالدتها حين اقتربت طفلتهم من الموت.

نفتخر بك عزيزي مجاهد، وبجميع زملائك في القطاع الصحي الذين يحاولون بكل ما لديهم من طاقات وقدرات وخبرات لإنقاذ حياة أبناء شعبهم في أقسام الطوارئ والعمليات ومراكز كورونا، وحتى في الشوارع.

نفتخر بأبناء البلد الذين يُعطون بحبٍّ ورحمةٍ.

وطفلتنا التي أرعبت والدها ووالدتها وكل من شاهد مقطع الفيديو ألف سلامة.

ونشر الطبيب نزال مقطع فيديو عبر صفحته الرسمية على فيسبوك يظهر لحظة دخول الوالدين الى مجمع طبي قباطية وهما في حالة صعبة ويرثى لها جراء ما حصل لطفلتهما الرضيعة.

وتمكن الطبيب مجاهد نزال من انقاذ الطفلة الرضيعة خلال وقت قصير بعدما وضعها على كف يده وقام بضربها على ظهرها عدة مرات.

وانتشر مقطع الفيديو سريعا على مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث أشاد عدد كبير من الفلسطينيين بجهود الدكتور مجاهد نزال في انقاذ حياة الرضيعة من الموت المحقق.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة