باقة الغربية تستقبل ابنها الأسير المحرر رشدي أبو مخ بعد 35 عاما في السجون الاسرائيلية



عانق الأسير رشدي أبو مخ (58 عاما) من باقة الغربية ، الذي الحرية، اليوم الإثنين، وذلك بعد 35 عاما في غياهب السجون الإسرائيلية.

وكان الأسير رشدي أبومخ، الذي قضى 35 سنة من عمره في سجون الاحتلال الإسرائيلي، على موعد مع الحرية قبل نحو أسبوعين بعد انقضاء فترة حكمه، إلا أن السلطات الإسرائيلية قررت تمديد فترة سجنه 12 يوما إضافيا، بذريعة مخالفة سير كان قد ارتكبها قبل 35 عاماً ولم يسددها.يذكر أن الأسير أبو مخ الذي اعتقل يوم 23 آذار/مارس 1986، توفيت والدته الحجة سمية توفيق أبو مخ (85 عاما)، في نيسان/أبريل 2019، وقد غيبها الموت بعد 34 عاما من الانتظار بين الأمل والحلم التي رافقت عقود من المعاناة، عاشت من أجل تلك اللحظة على أمل أن تعانق الحرية باحتضان نجلها الأسير والاحتفال بزفافه.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة