فيدا مشعور بكلمة الصنارة : "إسمعوني!!" صرخة الطفل محمد

 

صرخة الطفل محمد "أنا محمد.. عمري 15 عاماً من جلجولية.. أنا ضحية للإجرام الذي ولّده الانتقام ولم تستطيعوا إنقاذي .. أرجو أن أكون قد ضحيّت بروحي لأكون آخر ضحايا العنف". مجتمعنا العربي, ومنذ بداية هذا العام, حصد 16 قتيلاً, وهذا خزي وعار!! لكن أن نحاول إلقاء قاذورتنا على الآخرين فقط بدون أن نأخذ بأيدينا مبادرة إيجاد الحلول, فهذا لا يعفينا من مسؤوليتنا في تفشي العنف.. ولا يبرّئنا من الخزي والعار.. فقد تقاعسنا حتى سقطنا وتدهورنا إلى الحضيض المخزي والمخجل الذي طال فلذات أكبادنا.. على القانون والعدالة أن يأخذا مجرياهما, وعلى المسؤولين, وعلى رأسهم أعضاء الكنيست ورؤساء المجالس والبلديات, أن يجدوا الحلّ, فهم الذين انتظروا رحمة الرب وتقاعسوا إلى أن حرمنا حتى من أطفالنا!! العنف في مجتمعنا العربي أصبح كالوباء اللعين, كالنار في الهشيم. حتى الأطفال أصبحوا يدفعون ثمناً غالياً : حياتهم وأجسادهم الغضة. رغم أننا نتهم السلطة بأنها تتقاعس ونحاول تحويل قاذوراتنا على غيرنا لكن هذا لا يعفينا ولا يبرئنا لأنه لا يشرّفنا.. اذا كنا نعرف أن السلطة تتغاضى عن مشاكلنا فكيف نسلم رؤوسنا للمجرمين الذين يصولون ويجولون ويستمرون في استعمال العنف في مجتمعنا الذي أصبح ضعيفاً ومستهدفا ؟! آن الأوان لمواجهة مصيرنا بأنفسنا! يكفي أننا أودعناه طيلة هذه المدة لغيرنا ولم يتم وقف العنف ولا انتشار السلاح ولا ولا.. يجب تشكيل لجنة خاصة مكونة من مهنيين لتتولى مسؤولية معالجة آفة العنف في مجتمعنا, بالتعاون مع الشرطة, يلجأ اليها المواطن لسد هذا الفراغ ولوقف الانفلات والتدهور.. علينا اتخاذ قرارات عاجلة حالا وسريعا. حسنا فعلت أم الفحم وجلجولية عندما اتخذت كل منهما قرارا بأن تهب وتتظاهر. ولا بد من الاستمرارية حتى النهاية. من لا يصحو يضيع وكما قال المثل: ما بحرث الأرض إلا عجولها. وإلا فنحن وحدنا المتهمون والمذنبون! * * * بدها شوية توضيح... * نتنياهو أثار موضوع البحث عن رفات ايلي كوين, جاسوس الموساد في سوريا ما بين 61 - 65 والذي عمل تحت اسم كامل ثابت وأعدم في وسط دمشق بعد أن اكتُشف أمره.. البعض يغرد ذلك للحصول على أصوات أكثر قبل الانتخابات. * لأول مرة في تاريخ الصحافة العبرية تجمع على عنوان عن الوسط العربي تصدّر جميع الصحف حول مقتل الطفل من جلجولية برصاص العنف. كنا نأمل أن يكون عنوانا لخبر موضوعه غير ذلك . أم أنها صحوة من الوسط اليهودي؟! * كوشنير, صهر ترامپ, سيصدر كتابا عن الاتفاقات الإسرائيلية والدول العربية المعروفة بإسم "اتفاقات أبراهيم".. شو الأسرار اللي ما منعرفها..؟ خير إن شاء الله. * تحتفل روسيا هذا العام بالذكرى الـ 60 لأول رحلة فضائية قام بها يوري ڠڠارين عام 1961. بعده صعدت أول امرأة الى الفضاء, ڤالنتينا تيريشكوڤا, وحققت انجازات غير مسبوقة. اليوم تخطط روسيا والصين تطوير مرافق بحث على سطح ومدار القمر.. ونحن, في "الربيع العربي", ماذا نخطط؟! ڤيدا مشعور 12/3/2021


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة