البابا من مدينة "أور": العراق فقد جزءاً من تاريخه بسبب الإرهاب

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>

وصل اليوم البابا فرنسيس الثّاني إلى مدينة "أور" الأثرية في محافظة ذي قار في العراق. حيث ترأس القداس الإبراهيمي هناك، إضافة إلى لقاء الأديان.

وقال البابا فرنسيس في لقاء الأديان، إن رسالة السماء هي الوحدة والعمل المشترك والأخوة لنصل إلى أسمى أنواع الإنسانية.

وذكر البابا أنه "عندما هاجم الإرهاب العراق فقد جزءاً من تاريخه"، معتبراً أنه "يجب احترام حرية الضمير والحرية الدينية".

وأشار إلى أنه لن يكون هناك سلام من دون تعاون بين البشر، مضيفًا "نحن المؤمنون لا يمكن أن نصمت عندما يسيء الإرهاب للدين بل واجب علينا إزالة سوء الفهم".

وتابع البابا فرنسيس، قائلًا "لا يصدر العداء والتطرف والعنف من نفس متدينة، بل هذه كلها خيانة للدين"، مضيفاً "يجب أن نعطي الإنسانية قيمة أكبر وأن ننظر إلى معاناة الفقراء والمهاجرين".

سبق زيارة البابا لمدينة أور، زيارته للنجف الأشرف ولقائه بالمرجع الديني السيد علي السيستاني، حيث كان اللقاء مغلقًا واستمر لساعة واحدة بعيدًا عن الاعلام.

ووصل البابا فرنسيس صباح أمس الجمعة إلى بغداد ليبدأ زيارته التاريخية للعراق تستمر ثلاثة أيام.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

البابامنمدينة"أور":العراقفقدجزءاًمنتاريخهبسببالإرهاب
اضافة تعليق
مقالات متعلقة

اتصالات أوروبية لوقف التصعيد في غزة وزيارة...

الاتحاد الإفريقي: "ما يفعله الجيش الإسرائيلي في...

8 شهداء خلال الساعة الاخيرة ترفع الحصيلة لـ 43...

اجتماع عربي طارئ بشأن المسجد الأقصى.. قطر:...