احتجاجا على العنف وتجريف الاراضي - رئيس مجلس الكسيفة يرفض استقبال وزير الأمن الداخلي أوحانا

رئيس مجلس كسيفة في النقب المحامي عبد العزيز النصاصرة رفض استقبال وزير الأمن الداخلي امير اوحانااليوم في القرية ، استنكارا لجرائم القتل واستفحال العنف في المجتمع العربي عامة وفي النقب خاصة وكنوع من الاحتجاج على سياسة الحكومة باقتلاع وتجريف الاراضي في النقب وتخريب المزروعات.

وجاء في بيان صادر عن منتدى السلطات المحلية العربية في النقب "احتجاجا على استمرار سياسات الهدم والخراب التي تقوم بها السلطات في النقب، قرر المنتدى إلغاء الزيارة المقررة مسبقا لوزير الأمن الداخلي، أمير أوحانا، إلى مجلس كسيفة".

هذا، وتواصل السلطات الإسرائيلية في الآونة الأخيرة التضييق على المواطنين في النقب، وذلك من خلال حملات مداهمة بشكل شبه يومي تستهدف مصادرة الأراضي وتجريف المحاصيل الزراعية وهدم المنازل.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة