رام الله : اطفال وشباب أصحاء اصيبوا بكورونا تعرضوا لاعراض قوية

حذر مدير مستشفى "هوغو تشافيز" الدكتور باسل بواطنة، اليوم الاثنين، من ازديادا في نسبة الإصابات بين صفوف الشباب في عمر صغير في الثلاثينات والاربعينات، دون أن يعانوا من أي أمراض مزمنة، مفندا بذلك الأقاويل التي تتحدث حول أن الفيروس لا يصيب الأشخاص الأصحاء.

ونقلت وكالة "وطن" عن بواطنة، تأكيده أن بعض الأطفال أصيبوا بالمرض وأدخلوا المستشفى للعلاج، مبينا أن عليهم أعراض قوية.


وأوضح أن هذا المرض يختلف عن السابق حيث لم تكن الأعراض تظهر لدى الأطفال ابدا، مبينا أن الأطفال حاليا يتوجهون للمستشفى ويكون عليهم أعراض واضحة شبيهة بالأنفلونزا القوية.

وأشار مدير المستشفى إلى أن المستشفى ممتلئ بشكل كامل بمرضى كورنا منذ اسبوع، خصوصا 30 سريرا في غرف عناية مكثفة وغرف منامات.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة