الرئيس الفلسطيني عباس يهنئ الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن

هنأ الرئيس محمود عباس، الأحد، الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، بفوزه برئاسة الولايات المتحدة للفترة المقبلة، ونائبته المنتخبة كمالا هاريس.

وأعرب عباس، عن تطلعه للعمل مع الرئيس المنتخب بايدن وإدارته "من أجل تعزيز العلاقات الفلسطينية الاميركية وتحقيق الحرية والاستقلال والعدالة والكرامة لشعبنا، وكذلك للعمل من أجل السلام والاستقرار والأمن للجميع في منطقتنا والعالم".

وفي سياق متصل، كشف مسؤول رفيع فلسطيني من المقربين للرئيس الفلسطيني عباس، عن ان السلطة الفلسطينية بعثت برسائل الى الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، تبلغه فيها ان الفلسطينيين على استعداد للعودة الى طاولة المفاوضات مع إسرائيل واستئنافها بوساطة أمريكية من حيث توقفت عام 2016 عندما عرض الرئيس أوباما على الطرفين ما يعرف بورقة الإدارة الامريكية الخاصة باستئناف المفاوضات.

يذكر ان إسرائيل آنذاك ردت على مقترح الرئيس أوباما بأنها على استعداد لمناقشة الطرح الأمريكي، بينما لم يصدر أي موقف فلسطيني بشأن هذه الورقة آنذاك.

وعلى الرغم من الرسائل التي وصلت من بايدن ومن حوله القائلة إن واشنطن لا تنوي إعادة السفارة الامريكية الى تل ابيب، وانها لن تغير من موقفها حيال الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، فإن الرئيس الفلسطيني ينوي المطالبة بالإلغاء الفوري للاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل وإعادة السفارة الى تل ابيب.

وقال مستشار آخر للرئيس الفلسطيني لصحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية "يعرف عن بايدن محبته لإسرائيل ومواقفه المناصرة للصهيونية. وقد قال في اكثر من مناسبة انه صهيوني وانه بعلاقة صداقة مع نتنياهو منذ اكثر من 30 عاما".

وأضاف: "لن يكون بوسعنا ان نرفض طلب لبايدن خلافا لعلاقتنا مع ترامب، فالرئيس السابق أوباما، الذي شغل بايدن منصب نائب الرئيس معه، كان الرئيس الأمريكي الأقرب الى الفلسطينيين، ومع ذلك من الصعب ان ينتهج ذات السياسة لا سيما بعد تصريحاته الخاصة بالسفارة وبالقدس".


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة