النائبة إيمان خطيب ياسين تثني على قرار المحكمة العليا باشتراط الرقابة على الشاباك قبل التعقّب على الهواتف

', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>

أثنت النائبة إيمان خطيب ياسين على قرار المحكمة العليا، مساء أمس الخميس، بالاستجابة للالتماس الذي قدمه مركز عدالة والقائمة المشتركة، وإصدار أمر احترازي يلزم الدولة وجهاز الأمن العام (الشاباك) بتشكيل لجنة برلمانية تراقب تنفيذ إجراءات الطوارئ التي أقرتها الحكومة، والتي تتيح تعقّب الأشخاص ومراقبتهم من خلال هواتفهم الخلوية والإنترنت، في مسعى للحد من انتشار فيروس الكورونا. حيث منحت المحكمة للدولة وللشاباك مهلة حتى يوم الثلاثاء لتشكيل هذه اللجنة، وفي حال لم يتم ذلك لن تسمح بتطبيق هذه الإجراءات. وكانت النائب إيمان خطيب شحادة قد أعربت في رسالة بعثتها للمستشار القضائي للحكومة عن رفضها قيام الشاباك بهذه الإجراءات التي وصفتها بأنها غير قانونية وأنها تمس حرية وخصوصية الأفراد، دون أية رقابة ودون الرجوع للكنيست. وحذرت النائب خطيب ياسين من أن تصبح هذه القوانين الطارئة قوانين دائمة ومستمرة، خاصة وأننا لا نعرف متى ينتهي خطر الكورونا. وبنفس الوقت أكدت على أنها ليست ضد اتخاذ إجراءات للحد من انتشار الكورونا، لكنها ضد اتخاذ إجراءات من شأنها أن تمس بحياة الأفراد وخصوصيتهم، دون أية رقابة من أية جهة أخرى.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

النائبةإيمانخطيبياسينتثنيعلىقرارالمحكمةالعلياباشتراطالرقابةعلىالشاباكقبلالتعقّبعلىالهواتف
اضافة تعليق
مقالات متعلقة

121 مريض بالكورونا حالته خطيرة في مستشفيات البلاد

إجراءات كورونا: منع السفر إلى إسبانيا ورفض...

عمليات انعاش لشاب تعرض للغرق في شاطى غير مرخص...

رفضا للاعتقال الإداري: 14 أسيرا يواصلون معركة...