3 تحديات تنتظر رونالدو في يورو 2024

صورة من حساب نادي النصر على الانستغرام
0 8٬264
play-rounded-fill

سيواجه الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو، قائد النصر، العديد من التحديات الصعبة والمثيرة خلال مشاركته المرتقبة في بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2024”.

وتستضيف ألمانيا كأس أمم أوروبا خلال الفترة من 14 يونيو/حزيران الجاري حتى 14 يوليو/تموز المقبل، بمشاركة العديد من المنتخبات الكبرى.

ودائما ما يحظى رونالدو بتسليط الضوء عليه قبل أي مسابقة، بسبب رغبته الدائمة في السيطرة على الألقاب الجماعية والفردية.

وهناك العديد من التحديات البارزة التي تنتظر أسطورة البرتغال، والمتمثلة في صراع الهدافين الذي يتنافس عليه بشكل دائم في أي مسابقة، حيث سيواجه صعوبة بالغة بسبب تواجد العديد من الأسماء اللامعة أمثال الفرنسي كيليان مبابي والإنجليزي هاري كين.

ويتمثل التحدي الثاني في التواجد بالتشكيلة الأساسية بشكل دائم، في الوقت الذي يمتلك فيه المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز العديد من الخيارات الرائعة في الخط الأمامي أمثال رافائيل لياو وجونزالو راموس وديوجو جوتا وبرناردو سيلفا وجواو فيليكس.

ورغم تأكيدات مارتينيز على أهمية رونالدو وإشراكه بشكل أساسي في المباريات الأخيرة، إلا أن “الدون” سيحتاج للحفاظ على مستواه لضمان البقاء بصورة مستمرة، في الوقت الذي وصل فيه إلى عمر 39 عاما.

وعانى رونالدو من الجلوس على مقاعد البدلاء في المباراتين الأخيرتين ضد سويسرا والمغرب في بطولة كأس العالم الأخيرة، بقرار فني من المدرب السابق فرناندو سانتوس.

التحدي الثالث والأبرز هو تحقيق اللقب للمرة الثانية في مسيرته بعد نسخة 2016، والرد على الانتقادات الحادة التي تعرض لها خلال فترته الأخيرة في الملاعب الأوروبية رفقة مانشستر يونايتد.

ورحل “صاروخ ماديرا” بصورة سيئة عن “القارة العجوز” بعد قرار مان يونايتد بفسخ عقده على خلفية تصريحاته المفاجئة التي انتقد فيها المدرب الهولندي والعمل الإداري، لذا فإن تحقيق اليورو سيكون بمثابة رد صادم على الجميع.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا