2.67 مليون سائح دخلوا البلاد في عام 2022 وحجم العائدات بلغ أكثر من 3.6 مليار يورو

0 7٬380

أعلنت وزارة السياحة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن 2.67 مليون سائح دخلوا البلاد في عام 2022، مقارنة بـ 397 ألف سائح تم تسجيل دخولهم في عام 2021 و 831 ألف سائح في عام 2020، رقم مشجع لكنه لا يزال أقل بكثير من عام 2019 ، قبل وباء كورونا الذي زار خلاله 4.6 مليون سائح البلاد.

وقالت وزارة السياحة الإسرائيلية: “لم تُفتح الأجواء في إسرائيل رسميًا أمام السائحين حتى مارس/آذار من عام 2022 ودون أي قيود بعد ثلاثة أشهر، في مايو/أيار المنصرم”. يقل حجم السياحة الوافدة إلى إسرائيل هذا العام بحوالي 41 في المئة عن العام القياسي لعام 2019. ويقدر حجم عائدات السياحة الوافدة لعام 2022 بنحو 13.5 مليار شاقل (أكثر من 3.6 مليار يورو) دون احتساب الإنفاق السياحي على الرحلات الجوية مع إسرائيل. مقارنة بنحو 23 مليار شاقل (أكثر من 6 مليارات يورو) في عام 2019.

وتعتبر وزارة السياحة أن فتح الأجواء الإسرائيلية المتأخر مقارنة بالوجهات الأخرى في المنطقة أو في أوروبا يشكل أحد العوامل الرئيسية التي تفسر الانخفاض النسبي في عدد السياح لهذا العام. ونتيجة لذلك، فإن معدل تعافي إسرائيل من الأزمة أقل قليلاً من المتوسط ​​العالمي، ويظهر انخفاضًا بنحو 36 في المئة في حجم السياحة الوافدة مقارنة بعام 2019.

وأشارت الوزارة إلى أن إقبال السياح على إسرائيل يزداد من شهر لآخر. “في ديسمبر/كانون الأول 2022 ، تم تسجيل 266 ألف سائح (مقارنة بـ 205 آلاف سائح في ديسمبر/كانون الأول 2021 و 358300 في ديسمبر/كانون الأول 2019) ، بانخفاض قدره 25 في المئةفقط مقارنة بشهر ديسمبر/كانون الأول 2019.”

وذكرت وزارة السياحة الإسرائيلية في بيان أنه في عام 2022 ، تم تسجيل أكثر من 20 مليون ليلة مبيت في مجموعة متنوعة من مؤسسات الإقامة في إسرائيل. وتابعت “هذا رقم قياسي، أعلى من عدد المبيتات المسجل في 2019 والذي بلغ 18.4 مليون”واضاف”نظرًا للزيادة الكبيرة في إقامة الإسرائيليين بين عشية وضحاها، زادت أيضًا عائدات السياحة المحلية بشكل كبير: وصلت هذه الإيرادات إلى أكثر من 17 مليار شاقل في عام 2022 ، مقارنة بحوالي 12.7 مليار شاقل في عام 2019.”

قال وزير السياحة الجديد هاي كاتز: “كان عام 2022 عام التعافي من أزمة وباء كورونا”وأضاف إن”الاتجاه إيجابي، وكسر سجل السياحة الوافدة لعام 2019 هو هدف واقعي يلوح في الأفق. أثبتت السياحة الداخلية أنها ضرورية للاقتصاد مثل السياحة الداخلية” مشيرا إلى أن”هدفنا هو محاولة كسر الحواجز وإطلاق المشاريع بشكل أسرع لإضافة غرف المبيت وتطوير البنية التحتية من أجل تحقيق الإمكانات السياحية الكاملة للبلاد”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
sonnara9@gmail.com - abom3te@gmail.com

قد يعجبك ايضا