يوفنتوس يودع نتائجه المهتزة بفوز كبير على بولونيا

الصور من صفحة يوفونتوس على تويتر
0 254

وضع يوفنتوس حدا لنتائجه المهتزة التي استمرت في لقاءاته الأخيرة بمختلف البطولات، عقب فوزه الكبير والمستحق (3-0) على ضيفه بولونيا، اليوم الأحد، في المرحلة الثامنة لبطولة الدوري الإيطالي.

وارتفع رصيد يوفنتوس، الذي عجز عن تحقيق الفوز في لقاءاته الثلاثة الأخيرة في المسابقة، إلى 13 نقطة في المركز السابع.

في حين تجمد رصيد بولونيا، الذي نال خسارته الرابعة في البطولة مقابل فوز وحيد و3 تعادلات، عند 6 نقاط في المركز السابع عشر.

أحرز أهداف يوفنتوس كل من الصربي فيليب كوستيتش (24) ومواطنه دوسان فلاهوفيتش (59) والبولندي أركاديوز ميليك (62).

وكان يوفنتوس صدم جماهيره بسلسلة من النتائج السيئة في مبارياته ال5 الأخيرة بكل البطولات، حيث تعادل مع فيورنتينا وساليرنيتانا وخسر من مونزا بالكالتشيو، فيما خسر من باريس سان جيرمان وبنفيكا بدوري الأبطال.

سيطر يوفنتوس على مجريات المباراة، وكاد ماكيني أن يتقدم بأول أهداف اللقاء بعد كرة عرضية من أليكس ساندرو، قابلها ماكيني برأسية باتجاه المرمى وتصدى لها الحارس سكوروبسكي.

وأحرز كوستيتش أول أهداف المباراة بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى فلاهوفيتش الذي مرر إلى مواطنه الصربي في الناحية اليسرى، ليتوغل كوستيتش داخل المنطقة ويطلق تسديدة قوية هزت الشباك.

 

ومنع الحارس سكوروبسكي فرصة هدف محقق للبيانكونيري، بعدما وصلت الكرة إلى أركاديوز ميليك داخل منطقة الجزاء، ليسددها البولندي من مسافة 10 ياردات لكن سكوروبسكي تألق وأبعدها عن مرماه.

وبعد مرور نصف ساعة، حصل فريق بولونيا على ركلة حرة من خارج المنطقة نفذت لتصل إلى ليكاجيانيس الذي أطلق تسديدة صاروخية لكنها مرت فوق عارضة الحارس تشيزني.

وضاعف يوفنتوس النتيجة عن طريق فلاهوفيتش الذي استغل هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى ماكيني في الناحية اليمنى ليمرر كرة عرضية لأقصى الناحية اليسرى وقابلها دوسان برأسية في الشباك.

وأضاف ميليك الهدف الثالث، بعد ركنية نفذت داخل المنطقة شتتها الدفاع لتصل إلى كوادرادو الذي مررها برأسية مرت وصلت لميليك على حدود المنطقة، الذي أطلق تسديدة لا تصد ولا ترد في الشباك.

 

ووسط حالة تألق ميليك، مرر كرة على طبق من ذهب لزميله فلاهوفيتش الذي انطلق صوب المرمى وأطلق تسديدة مرت بجوار القائم الأيسر للحارس سكوروبسكي.

وقف القائم الأيمن لمرمى بولونيا، أمام فرصة تسجيل الهدف الرابع، بعد ركنية نفذت داخل المنطقة، قابلها المدافع المخضرم بونوتشي برأسية ضربت القائم.

وأهدر ساندرو الهدف الرابع، بعدما استلم كرة عرضية من كوادرادو داخل المنطقة، حين مر من مدافع بولونيا ليطلق تسديدة صاروخية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا