والدة المتهمين بالانخراط في داعش من الناصرة: الشاباك أرغمهم على الاعتراف بتهم ملفقة

0 292

نفت عائلة سليمان من مدينة الناصرة في شمال إسرائيل، صلة إثنين من أبنائها بتنظيم داعش الإرهابي وهما محمد وغفار سليمان، ذلك بعد توجيه الشاباك، أمس الأحد، تهمًا لستة شبان من الناصرة بالتآمر لتنفيذ عمليات “إرهابية” ضد أهداف إسرائيلية والتخطيط لتفجير مدرسة قرب مكان سكناهم وتعمد الشاباك وصفها بـ “الإسلامية”، عدا عن استهداف محطة حافلات مزدحمة في أقصى شمال إسرائيل ومحطة شرطة في المدينة ومنتزهات، وفق رواية الشاباك.

وصرحت جميلة سليمان – والدة اثنين من المشتبه بهما محمد وغفار بأن ” جميع التهم باطلة والشاباك عمل على تلفيق التهم وأنه يتقن جيدًا هذا الأمر، لا سيما وأنه منذ عام 2015 يحاول ذلك”.

وروت والدة المشتبهين: “ما نعرفه أن الشبان خضعوا لساعات طويلة من التحقيق في الشاباك ولا نعرف تحت أي ظروف، لكن ما نعلمه حقًا أن الشاباك قادر على إجبار أي أحد بالاعتراف بما لم يقترفه ولديه وسائله، ونحن واثقون أن أبناءنا أدلوا بإفادات أُريد لهم أن يفيدوا بها”.

وأشارت سليمان إلى أن “الشاباك لا يملك أي أدلة دامغة ضد الشبان وأنه يقوم بذلك لأجندة معينة ولأغراض انتخابية إسرائيلية داخلية”.

ومددت المحكمة الإسرائيلية في مدينة الناصرة، الأحد، تمديد اعتقال المتهمين على ذمة التحقيق.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
sonnara9@gmail.com - abom3te@gmail.com

قد يعجبك ايضا