نهاية أحداث البيت بيتي2: التخلص من لعنة الفندق وتساؤلات حول وجود جزء ثالث

0 8٬062
play-rounded-fill

بعد جرعة مكثفة من التشويق والإثارة، أُسدل الستار على نهاية حلقات الجزء الثاني من مسلسل “البيت بيتي“، ومعها اتضح لمشاهدي ومتابعي هذا المسلسل، السبب الحقيقي وراء “اللعنة” التي حلت على “الفندق” والذي كان محوراً أساسياً لأحداث هذا الجزء، والتي أدخلت معها “بينو ” مصطفى خاطر، و”كراكيري” كريم محمود عبد العزيز، في خوض رحلة كوميدية مليئة بالمخاطر.

فلاش باك.. الحقيقة وراء لعنة الفندق

مع بداية أحداث الحلقة العاشرة والأخيرة من مسلسل “البيت بيتي2″، قرر “أيمن الكاتب” الفنان أحمد بدير، أن يكشف للثنائي “بينو” و”كراكيري” قصة اللعنة التي أصيب بها الفندق؛ حيث اتضح أن المقبرة التي تم العثور عليها من قبل أحد الأشخاص الذين تواجدوا بالقرية التي يتواجد بها الفندق كانت سبباً وراء “اللعنة” التي أصيب بها “الفندق”؛ حيث قرر هذا الشخص إخبار “باهر” جد “بينو” و”كراكيري”، الذي قرر الاستعانة بخدمات صديقه عالم الآثار والذي يدعى “فايز الغامري” الفنان صبحي خليل، وهنا انكشفت نوايا الأخير؛ حيث قرر أن يخدع “باهر” بإخباره بأنه سوف يسلم محتويات المقبرة من تماثيل آثار فرعونية للجهات المختصة بالدولة، ولكن في الحقيقة يريد بيع ما تحتويه من تماثيل، وهنا قرر الاستعانة بخدمات أحد شيوخ “القرية” وهو شيخ يدعى “سلام” لفك شفرة التعويذة الخاصة بالمقبرة الفرعونية؛ حيث أكد له أنه لا يجوز أخذ محتويات المقبرة إلا إذا تم وضع جسد شخص آخر في المقبرة بأحد توابيتها.
هذا الأمر أدخل “فايز الغمري” في حيرة، مما جعله يتحدث مع والد “بينو” وهو “عوني” الفنان عابد عناني، ليفكر الأخير في خداع الشخص الذي كشف عن سر المقبر في البداية، وهو الاستعانة بأحد أولاده الثلاثة لأخذ نقاط دم منه فقط، ولكن في الحقيقة كان يريد قتل أحدهما حتى يتم وضع جسده في المقبرة، وذلك وفقاً لما نصت عليه التعويذة، وإلا سيُصاب الجميع بأذى .

خداع آخر.. سبب اللعنة الحقيقي

على جانب آخر كان “باهر” جد “بينو ” و”كراكيري” على علم ودراية بما يتم التخطيط له من قبل الأشخاص السابقين، ففكر في خداعهم بفكرة جيدة، وهي أن يدعوا كل فلاحي القرية على حفل زفاف ابنة فايز الغمري، وذلك عقب اتفاقه مع الشيخ “سلام” على خطف أحد أبناء شخص يدعى “عوض” وقت حفل الزفاف، وذلك حتى يقوم بحفر المقبرة دون رؤية أحد له، وفي نفس الوقت ينفذ جريمته بوضع جسد الطفلة التي خطفوها في المقبرة، إلا أن “فايز” تفاجأ بما حدث ليقرر أن يجري زيارة للمقبرة فيجد “باهر” وابنه “عوني” هناك؛ لتحدث بينهم مشادت كلامية حادة، وقبل إنهاء حديثهم، فجر الشيخ “سلام” مفاجأة أخرى وهي ضرورة أن يمر ثلاثة أيام حتى يتم استخراج مومياوات تلك المقبرة وإلا سيُصاب الجميع بـ”لعنة”
وأثناء سرد “أيمن الكاتب” لتلك لقصة فجر مفاجأة أخرى، وهى أنه كان سبباً رئيسياً وراء اللعنة التي حلت بالفندق، خاصة عقب اتفاقه مع نجله على سرقة محتويات المقبرة دون تنفيذ شرط “التعويذة” وهو ضرورة الالتزام بالمدة المتفق عليها.

التخلص من آثار الماضي

وأمام ذلك، قررت ابنة “أيمن الكاتب”، أن تساعد “كراكيري” و”بينو” على إيجاد حل لإنهاء تلك اللعنة والتي تضررت منها أيضاً، وهي الذهاب دون علم والدها للمقبرة وتحرير جسد الفتاة التي تم اختطافها ووضعها في المقبرة، خاصة وأنها كانت تظهر للثنائي “كراكيري” و”بينو” كثيراً، وهنا تفهموا بأن جسدها يريد الخروج من تلك المقبرة، وبالفعل نجحت ابنة “الكاتب” في تنفيذ المراد، وتنتهي الأحداث بنهاية تشويقية إذ يرى “زيزو” ابن كراكيري رجلاً قادماً من البحر في زي فرعوني ويشير إليه، مما يرجح وجود جزء ثالث للمسلسل.
وضم ” البيت بيتي2″ عدداً آخر من النجوم وهم ميرنا جميل، وأحمد بدير وسليمان عيد، والعمل من تأليف أحمد عبد الوهاب وكريم سامي، ومن إخراج خالد مرعي.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا