نصب لافتة ضخمة وسط مدينة تل أبيب لإحياء ذكرى إياد الحلاق

0 8٬900

نصبت لافتة لإحياء ذكرى اياد الحلاق، الشاب الفلسطيني من القدس الشرقية من ذوي الاحتياجات الخاصة والذي قتل قبل ثلاث سنوات بنيران شرطي إسرائيلي من حرس الحدود، وكتب على اللافتة بالعبرية والعربية “آسفون يا إياد” و”مستقبلنا أن نعيش معا”، رحبت عائلة الحلاق بالمبادرة ومن المتوقع أن تأتي لمشاهدتها الأسبوع القادم.

وعلقت اللافتة بمساعدة أكثر من 1,370 شخص تبرعوا بتمويل جماعي، منظمة “محزقيم” التي قادت الحملة وتعليق اللافتة أوضحوا بحسب موقع “والا” إنه” تمت تبرئة الشرطي من أي ذنب، العائلة بقيت لوحدها مع الألم. لا يوجد عزاء يمكننا تقديمه للعائلة التي فقدت أعز ما لديها، لكننا نريد أن نظهر لهم بأننا نشعر بألمهم، لذلك توجهنا للجمهور الواسع بمساعدتنا لتعليق اللافتة الضخمة لإحياء ذكراه والتي ستظهر للدولة بأكملها -أننا نتذكر، نحن نتألم ونعتذر، ومن المفترض أن نعيش معا”. على ضوء اهتمام متبرعين كثر، تنوي منظمة “محزكيم” إطلاق حملة تبرع جماعية جديدة لتعليق لافتة مشابهة في مدينة القدس.

ويشار الى أنه في بداية الشهر، برأت المحكمة شرطي حرس الحدود الذي أطلق النار على اياد الحلاق ما أدى الى وفاته ، وفسرت القاضية قرارها بأن الشرطة انضم الى الحدث بعد أن تم تحديد الحلاق على أنه مسلح.

قسم تحقيقات الشرطة الذي قام بالتحقيق الحادث رد على قرار المحكمة وقال إن “الحديث يدور عن حدث مأساوي، التحقيق الشامل في الحادث ادت الى استنتاج بأن تصرفات شرطي حرس الحدود المتهم كانت طائشة ومخالفة لتعليمات إطلاق النار التي اعطيت له في الميدان.منحت ظروف وقوع الحدث وزنا كبيرا باتخاذ القرار بتقديم لائحة الاتهام. المحكمة اقرت أن المتهم دافع عن نفسه ولذلك برأته، ننوي دراسة قرار الحكم بعمق والنظر في موقفنا. ونتمنى اليوم تقوية عائلة الحلاق في تجربتهم الصعبة”.

وتوفي الحلاق (32 عاما) بعد اطلاق النار عليه في 30 أيار/مايو 2020 حين كان في طريقه من منزله في حي وادي الجوز الى المؤسسة الخاصة لذوي الاحتياجات الخاصة في البلدة لقديمة، وكانت فترة موجة كورونا الأولى، وارتدى الحلاق قناعا واقيا وقفازات سوداء. احد رجال الشرطة طلب منه التوقف، لكن الحلاق الذي لم يفهم طلبه فر من المكان، واطلق عليه النار حين وصل الى مكان بدون مخرج.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا