نابولي يقتل يوفنتوس.. ويقرب إنتر من الإسكوديتو

https://twitter.com/sscnapoli
0 8٬989

تغلب نابولي على ضيفه يوفنتوس، بنتيجة 2-1 مساء اليوم الأحد، في إطار الجولة 27 من عمر الدوري الإيطالي.

ثنائية نابولي حملت توقيع كفاراتسخيليا وجياكومو راسبادوري في الدقيقتين 42 و88، فيما سجل هدف اليوفي، فيديريكو كييزا في الدقيقة 81.

وارتفع رصيد نابولي إلى 43 نقطة في المركز السابع، فيما تجمد رصيد يوفنتوس عند 57 نقطة في الوصافة.

ويمتلك إنتر ميلان متصدر الكالتشيو، فرصة توسيع الفارق مع أقرب ملاحقيه اليوفي، إلى 15 نقطة، حال فاز غدا الإثنين على جنوى.

وهدد نابولي، مرمى يوفنتوس مبكرا، عن طريق انطلاقة دي لورينزو، ليتوغل ويمرر عرضية، تمكن الحارس تشيزني من إبعادها.

ورد يوفنتوس بفرصة خطيرة ضائعة بعد مرور 9 دقائق، إثر انطلاقة كييزا من الجانب الأيمن، وتمريرة عرضية قابلها فلاهوفيتش برأسية من موقف مميز، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 21، توغل إيلينج جونيور داخل المنطقة، وسدد كرة ضربت في دفاع نابولي، ووصلت سهلة إلى الحارس ميريت.

وأضاع دي لورينزو لاعب نابولي، فرصة محققة، بعدما قابل كرة شتتها دفاع اليوفي، بتسديدة من داخل المنطقة مرت أعلى العارضة.

وحصل نابولي على ركلة حرة أمام منطقة الجزاء، وتقدم بوليتانو للتسديد وأرسل كرة قوية تصدى لها حارس اليوفي على مرتين.

واستمر مسلسل إضاعة الفرص من الجانبين، وهذه المرة مررت عرضية من اليمين لتجد إيلينج في الجانب الأيسر، وقابلها بتسديدة طائشة بعيدة عن المرمى.

ووقف القائم الأيسر لنابولي، أمام هدف مؤكد للضيوف، بعد كرة بينية ممتازة من لوكاتيلي إلى فلاهوفيتش ضرب بها دفاع نابولي، لينفرد المهاجم الصربي بالحارس ميريت، وسدد الكرة لحظة خروجه لترتطم بالقائم في الدقيقة 35.

ورد نابولي بأخطر الفرص، برأسية من دي لورينزو كانت في طريقها للشباك لولا براعة أليكس ساندرو، الذي أنقذ الكرة من على خط المرمى.

وفي الدقيقة 42، تمكن كفاراتسيخليا من وضع نابولي في المقدمة، بعد عرضية دي لورينزو، شتتها بريمر للخلف، ليقابلها كفارا بتسديدة من لمسة واحدة على الطائر داخل الشباك.

تراوري كاد أن يكلف نابولي، التعادل بعد دقيقة واحدة فقط، بعد خطأ في الاحتفاظ بالكرة أمام المنطقة، لينجح وسط يوفنتوس في الضغط وتمرير الكرة لفلاهوفيتش أمام المرمى، لكن المهاجم سدد في الشباك الجانبية للمرمى.

ومع بداية الشوط الثاني، أضاع كامبياسو، فرصة مؤكدة بعد كرة وصلته يمين المنطقة في موقف مميز أمام الحارس ميريت، ليرسل تسديدة مرت أعلى العارضة.

وعاد فلاهوفيتش ليواصل عادته بإهدار الفرص، من خلال تسديدة جديدة من داخل المنطقة، تصدى لها الحارس ميريت.

وأجرى أليجري مدرب يوفنتوس، عدة تغييرات بإخراج كامبياسو وميريتي وإيلينج جونيور، مع إشراك تيموثي وياه ونونج ويلدز.

وفي الدقيقة 81، عادل يوفنتوس، النتيجة عبر فيديريكو كييزا الذي أطلق تسديدة أرضية زاحفة سكنت يمين حارس نابولي.

وسقط أوسيمين داخل المنطقة في الدقيقة 86 إثر تدخل من نونج، ليحصل نابولي على ركلة جزاء.

وتقدم المهاجم النيجيري لتسديد ركلة الجزاء، ليسدد على يسار الحارس الذي تألق وتصدى لها، لترتد الكرة إلى راسبادوري الذي أسكن الكرة داخل الشباك.

وأضاع روجاني فرصة التعادل في الدقيقة (90+2) بعد كرة سددها ظهير اليوفي وتابعها المدافع روجاني، لتمر أعلى العارضة، وتنتهي المباراة بفوز نابولي.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا