(ممول) – أول عطلة مع الصّغير

A young family with two toddler children standing on beach on summer holiday.
0 7٬340

أنتم على وشك الخروج في عطلة- كيف تفعلون ذلك بوجود الأطفال؟ إليكم 7 نصائح ناجعة لقضاء عطلة ممتعة ومثالية
الصّيف في أوجه وهذا هو الوقت الأمثل للخروج في عطلة عائلية أو إجازة بعيدًا عن البيت وربما حتى إلى خارج البلاد. في حالة وجود طفل صغير في العائلة (وبالتأكيد في حالة وجود أطفال أكبر سنًا أيضًا)، تبدو المهمة معقّدة في بعض الأحيان- لكن لا ينبغي أن يكون الأمر كذلك حقًا. يمكن أن تؤدّي ملاءمة التوقّعات والاستعداد المناسب إلى جعل العطلة تجربة ممتعة لجميع أفراد العائلة. إليكم 7 نصائح للخروج إلى عطلة ممتعة برفقة الصّغار:
1.ملاءمة التوقّعات
العطلة العائلية هي قبل كل شيء وقت نوعي مرحّب به ومبارك، يمكنكم الاستمتاع به مع الرّضيع والأطفال. في هذا السياق، من المهم ملاءمة التوقعات مسبقًا ومعرفة أنه على عكس العطلة الزوجية، فإن العطلة العائلية ليست عطلة للآباء والأمّهات حقًا. خذوا بعين الاعتبار أن أسلوب العطلة، محتواها وسيرها يجب أن يتناسب مع الأطفال بكل لحظة منها، لأنهم لا يملكون القدرة على التحلّي بالصبر تجاه احتياجاتنا، نحن الكبار. بطبيعة الحال، عند الخروج في عطلة مع الطفل الصغير، فهي لا تشبه أيًّا من العطل التي كانت ستكون بدونه – وسيكون لها وتيرة مختلفة تحتاج إلى أن تكون أكثر تكيّفًا مع احتياجاته.
2. نتجهّز قبل الانطلاق!
عند السفر مع الصغار، هناك بعض الأمور المهمة حقًا التي يجب عدم نسيانها. أولًا- يوصى بتحضير شنطة بها حفّاضات ومسطّح لتبديلها، ملابس للتبديل بما في ذلك ملابس طويلة لساعات المساء، وحفّاضات قماشية ومناديل بكثرة، والمصّاصات والألعاب أو الأغراض المفضلة التي يحبّها الطفل. وفي فصل الصيف خاصةً، من المهم أن يتزوّد كل فرد من أفراد العائلة بواق شمسي وقبّعة، لأنه بغض النظر عن عمرنا، نحتاج جميعًا إلى أن نتعامل مع أشعّة الشمس بحكمة. يوصى أيضًا بأخذ مسطّح قابل للطيّ للجلوس وفقًا لعُمر الأطفال ونوع الرحلة، وبالطبع إحضار حمّالة وعربة أطفال وما إلى ذلك.
3. هل تحزمون أمتعتكم؟ اهتمّوا بأن تكون صغيرة الحجم
تتضمن كل رحلة بالطائرة حزم أمتعة وحمل شنطات، ولكن عندما يتعلق الأمر بالرّحلات الجويّة مع الأطفال، فإن مهمة الحزم وجرّ الأمتعة لهما أهمية خاصة. معدّات الطفل وألعاب الأطفال الصغار ولوازمهم، وملابس الأطفال الأكبر سنًا، جميعها تُشغِل مساحة كبيرة في الشنطات. من الأفضل عدم “حشر” جميع المعدّات في حقيبة مشتركة كبيرة، بل حزم حقائب شخصية صغيرة قدر الإمكان. سيسهّل ذلك عليكم التنقّل في المكان الذي تقيمون فيه، وسيكون من الواضح أيضًا حجم المساحة المخصّصة لكل فرد فيكم. بشكل عام، اهتمّوا باستخدام عبوات صغيرة قدر الإمكان: زجاجات عطور للسفر، وقناني الشامبو الصغيرة، ومعاجين الأسنان الصغيرة، والمسلّيات وما إلى ذلك. إذا كان الطفل يتغذّى بالفعل على بديل الحليب، خذوا رزم متيرنا To Go، وهي رزمة تحتوي على 5 وجبات “مُعيّرة” من بديل الحليب، والتي تمّت تعبئتها بشكل منفصل وتمكّن من تغذية الطفل بطريقة مريحة ومتاحة، بالإضافة إلى توفير الوزن والمساحة في الأمتعة المحمّلة بالفعل.
4. متى سنصل؟ لقد مللت..
الرّحلة تجربة ممتعة، لكن الطريق ليست دائمُا كذلك، خاصة إذا كانت رحلة طويلة مع اختناقات مروريّة كما هو الحال في الصيف. يميل العديد من الأطفال إلى النوم أثناء الرحلة، ما يجعل الرّحلة فرصة لقضاء وقت ممتع مع الأطفال الأكبر سنًّا. ينُصح بتحضير ألعاب للطريق، مثل: أول شخص يصرخ “سيارة صفراء” في كل مرّة يصادف فيها إحداها يحصل على نقطة، أو مسابقة أغنية تبدأ بحرف أو موضوع معين. تساهم الموسيقى والغناء معًا أيضا في خلق جو لطيف في السيارة، وتمرير وقت السّفر بمرح وسرور.
5. الحرص على تنظيم الوجبات
على الرّغم من أن العطلة تعني الخروج من الروتين، إلا أنه عندما يتعلّق الأمر بالأطفال، فإنهم في الواقع يحبّون ويحتاجون إلى جدول منتظم وثابت، كونه يمنحهم الأمان والاستقرار. لذلك من الواضح أنه من المستحيل أن نحافظ، أثناء الرّحلة، على الجدول الزمني الروتيني الذي اعتاد عليه الطفل، لكن يوصى بمحاولة الحرص على تناول الوجبات في الوقت المحدّد.
عندما يدور الحديث عن طفل يزيد عمره عن ستة أشهر، والذي أصبح يأكل مجموعة متنوعة من الأطعمة ويحبّ نوعًا معيّنًا منها، تأكّدوا من حصوله عليها خلال العطلة أيضًأ. وهكذا، في خضم كل المحفّزات الجديدة من حوله، سيكتسب الثقة من الأشياء المألوفة والمحبوبة.
بالإضافة، حاولوا التفكير في طرق مُبتكرة لتسهيل إعداد الطعام أثناء السّفر أو الرّحلة. على سبيل المثال، إذا كان طفلكم يأكل الفواكه والخضروات وترغبون بأن يحصل على وجبة مغذّية ومتاحة أثناء الرحلة، فيمكنكم التزوّد بمهاريس جربر. إنها لذيذة ومغذّية وسهلة الحمل في الحقيبة (كونها لا تحتاج إلى تبريد طالما أنها مغلقة)، لذلك من المريح جدًا إيجادها عند الحاجة.
6. نوم هانئ
بالنسبة لساعات النّوم، حاولوا تجنّب السهر طويلًا مع الطفل الصغير. يمكن للأطفال الذين يتعرّضون لمحفزات كالضوضاء والمشي في الهواء الطلق والبيئة المزدحمة البقاء مستيقظين أكثر من المعتاد، ولكن في وقت لاحق قد يواجهون صعوبة في النوم وانخفاض جودة نومهم. ومع ذلك، لا تزال عطلة، لذلك لن يحدث شيء إذا لم يذهب طفلكم إلى الفراش في الوقت الذي ينام به في البيت. كما ذكرنا، فإن العطلة هي أيضًا وقت لمرونة القواعد قليلًا.
7. خصّصوا وقتًا لكما
اهتمّوا بأن تكون شروط الإقامة والمبيت كتلك التي تسمح لكما ببعض الوقت الزوجي أو الشخصي بعيدًا عن الأطفال، خاصة إذا كانت عطلة طويلة. على سبيل المثال، غرفة فندق تحتوي على سرير لطفل رضيع أو طفل صغير، أو غرفة بباب متّصل إذا كنتم مسافرين مع أطفال كبار بما فيه الكفاية، لأنه على الرغم من أننا نحبّ أطفالنا أكثر من غيرهم، إلا أن كل والد يحتاج إلى الهدوء والرّاحة، حتى في العطلة.
عطلة ممتعة!

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا