مقتل الشابة ياسمين جبارين من معاوية اثر تعرضها لاطلاق نار خلال تواجدها بسيارة قرب قاعة افراح بوادي عاره

0 14٬668
play-rounded-fill

قتلت شابة، مساء اليوم، الأربعاء، من جراء تعرضها لإطلاق نار في منطقة وادي عارة في منطقة المثلث، لترتفع بذلك حصيلة ضحايا الجريمة في المجتمع العربي منذ مطلع العام الجاري إلى 187 قتيلا عربيا بينهم 13 امرأة.

وعلم أن الضحية هي ياسمين حسام محاميد من بلدة معاوية، وهي متزوجة وأم لطفلتين، وقُتلت أثناء توجهها لحضور حفل زفاف في قاعة أفراح في قرية عرعرة، حيث استهدفها ملثمون من مسافة قريبة بأعيرة نارية.

وجاء في بيان صدر عن الشرطة أن الشابة تعرضت لإطلاق نار خلال تواجدها في مركبة خاصة في بلدة عارة على مقربة من شارع رقم 65 الرئيسي. ووصلت الطواقم الطبية إلى المكان وعملت على إنعاش المصابة.

وفي بيان صدر لاحقا عن “نجمة داوود الحمراء”، جاء أن الطواقم الطبية أقرت وفاة المصابة متأثرة بجراحها الحرجة إثر فشل محاولات إنقاذ حياتها.

وأفادت الطواقم الطبية بأن الضحية تعرضت لإطلاق نار حين تواجدت داخل مركبة في موقف سيارات تابع لقاعة أفراح تقع على مقربة من محطة شرطة “عيرون”، ولفتت إلى أن الضحية هي شابة في الثلاثينات من العمر،

ولم تتضح خلفية الجريمة؛ وكانت مصادر محلية قد أكدت أن الضحية ليست من سكان بلدتي عارة أو عرعرة.

وقال أحد المسعفين الذين وصلوا إلى موقع الجريمة: “لدى وصولنا إلى مكان الحادث، شاهدنا في موقف السيارات امرأة تبلغ من العمر 30 عامًا فاقدة للوعي ومصابة بجروح اخترقت جسدها”.

وأضاف “قدمنا ​​لها العلاج الطبي وقمنا بإجلائها إلى المستشفى فيما واصلنا إجراء عمليات الإنعاش في محاولة لإنقاذ حياتها، وفي الطريق اضطررنا لإقرار وفاتها”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا