مشاهد هددت حياة أبطالها بالخطر في مسلسلات رمضان 2024

كريم عبد العزيز من مسلسل "الحشاشين"- الصورة من المركز الإعلامي للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية
0 7٬678
play-rounded-fill
عنصر الأمان في تصوير المشاهد الصعبة في الأعمال الدرامية أمر يحرص عليه صُنَّاع أي عمل، ليخرج العمل برؤية المخرج بكامل حبكته الدرامية مع الحفاظ على أرواح وسلامة فريق العمل.

ولكن قد لا يسلم الأمر، فيتعرض أي نجم لحادث أو مكروه. وفي موسم دراما رمضان 2024 الذي انتهى منذ أيام، تعرض أبطال المسلسلات لمشاهد ومواقف صعبة عديدة أثناء التصوير، بعضهم واجه حرائق وحوادث سقوط على الأرض، وبعضهم تعرض للغرق في المياه وسط شلالات مرتفعة. بعض هذه الحوادث مرّت بسلام واستكمل الفنانون التصوير بعدها، ولكن أحياناً كان يضطر صنّاع العمل لإيقاف التصوير بسبب إصابة الفنان ونقله إلى المستشفى. وفي الموضوع التالي، سنتعرف على هذه الحوادث وكيف أثرت على فنانيها وسير مجرى العمل.

كريم عبد العزيز واجه الموت أثناء تصوير مسلسل “الحشاشين”

مشهد القارب كان من أصعب مشاهد مسلسل “الحشاشين”، بسبب تدافع شلالات المياه من ارتفاع عالٍ، وصعوبة السيطرة عليها وسط وجود فريق عمل كبير. المخرج بيتر ميمي استعان بالجرافيكس في تنفيذ المشهد، لكن تدافع المياه تمّ بشكلٍ طبيعي، مما عرّض القارب للغرق بكل الأبطال الموجودين عليه، خصوصاً أنهم واجهوا تقلبات مفاجئة في الطقس في ذلك اليوم، مما تسبّب في تحريك القارب بكل طاقم العمل بشكلٍ كبير مما عرضهم لخطر الغرق.
قد ترغبين في معرفة كريم عبد العزيز: شعرت برعب من “الحشاشين”.. وهكذا تخيّل “حسن الصباح”

حريق العتاولة شكّل خطراً على حياة أحمد السقا

لم يكن هذا هو المشهد الوحيد الذي هدّد حياة أبطاله، فمشهد حريق مسلسل “العتاولة” شكّل خطراً على حياة أحمد السقا لأنه أصر على تنفيذه بنفسه بدون دوبلير وسط نيران حقيقية مشتعلة، لكنه خرج منها في الوقت المناسب مصاباً بالتهابات بسيطة وكدمات خفيفة بسبب لمس النار لجلده أثناء التصوير.
في المشهد يُفترض أن نجل أحمد السقا يتواجد وحيداً داخل حريق المنزل ويقرر الأب “نصار” فجأة إنقاذ ابنه فيلقي بنفسه داخل الحريق ولا يبالي بالنيران المشتعلة من حوله ويخرج حاملاً الطفل في نهاية المشهد.

أحمد العوضي في المستشفى بسبب “حق عرب”

المشهد الثالث هو مشهد حريق مسلسل “حق عرب” حيث أصرّ أحمد العوضي أيضاً على تنفيذه بدون الاستعانة بدوبلير، لكن الفارق بين حريق “حق عرب” وحريق “العتاولة” في المدة الزمنية للمشهد، فحريق “حق عرب” استغرق تصويره وقتاً أطول من مسلسل “العتاولة”، مما تسبب في اختناق بطل العمل أحمد العوضي بعد استنشاقه كمية كبيرة من الدخان خلال المشهد.
بعد انتهاء المشهد مباشرةً، أُصيب العوضي بإغماء مما استدعى نقله للمستشفى، وتم احتجازه وعمل الإسعافات الأولية له، وحرصت ياسمين عبد العزيز على زيارته والاطمئنان عليه وقتها رغم انفصالهما.

مشهد حريق “حق عرب” و”العتاولة” يتشابهان في بعض التفاصيل، في كلٍ منهما يتدخل البطل لإنقاذ شخصٍ ما من داخل الحريق أثناء صراخ أبطال العمل أمام المنزل خوفاً على الشخص الموجود داخل الحريق، لكن البطل يتمكن من إنقاذ هذا الشخص “ابن نصار في العتاولة ومحسن في “حق عرب” وفي نهاية المشهد يخرج البطل من المنزل حاملاً الشخص وسط فرحة باقي الأبطال وتهليلهم.

زينة تتعرض لشرخ في الكتف أثناء تصوير مشهد في “العتاولة”

في أحد مشاهد مسلسل “العتاولة”، كان من المفترض أن تسقط زينة أرضاً بعد إصابتها بدوار وعدم توازن. صنّاع المسلسل قاموا بوضع مواد آمنة حتى لا تُصاب الفنانة بعد سقوطها على الأرض، استخدموا مواد كالمفارش المبطنة لتغطية المساحة التي ستسقط عليها، ولكن لسوء حظ زينة اختل توازنها أثناء سقوطها فخشيت أن تصاب في وجهها، غيّرت اتجاه جسمها في لحظة السقوط مما تسبب في إصابتها بشرخ في الكتف، وتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.
في اليوم التالي كان عليها أن تستكمل تصوير مشاهد المسلسل، ولكن الطبيب المعالج أمرها بالراحة التامة، مما دفع المخرج إلى تغيير جدول التصوير وقام في اليوم التالي للحادث بتصوير مشهد تتواجد فيه زينة في المستشفى، كان من المقرر تصويره بعد عدة أيام، وبالفعل تم تصوير اليوم التالي في المستشفى لعدم قدرة زينة على الحركة في ذلك اليوم.

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا