محمد سليمان جبارين يكشف ديون الأحمر الفحماوي: الفريق بحاجة لقيادة جديدة

(الصورة من صفحة محمد سليمان جبارين فيسبوك)
0 8٬876

عقب استلامه إدارة الفريق خلفا لأحمد أبو العم في الرابع من حزيران الجاري، كشف محمد سليمان جبارين مدير هبوعيل ام الفحم تفاصيل الديون المتراكمة بنحو 4 مليون شيكل على الفريق والتي كانت سببا في قرار تعيين محامية “وصيّة مؤتمنة” من قبل سلطة مراقبة الميزانيات على الفريق الأمر الذي يهدد مصير الفريق مع قرب افتتاح الموسم القادم لكرة القدم.

وقال محمد سليمان جبارين في عدة منشورات له  إن ثمة “مستنقع”، وفي منشور آخر، أوضح لجمهور هبوعيل الوضع المادي والديون للفريق منوّها أن الفريق في عام 2022 كان بوضع ممتاز وبدون ديون – في إشارة الى الفترة التي كان فيها إداريا قبل خروجه من الإدارة في حينه –

وأضاف أن هاتفه لا يهدأ من كم الاتصالات والرسائل  لمن له حق من هبوعيل ام الفحم.

وقال جبارين إن الديون موزعة على النحو التالي:”
ضريبة الدخل (٧٧٨١١٣)
التأمين الوطني (٤٠٥ الف شيقل)
كلاهما عن موسم ٢٠٢٣/٢٠٢٤
لاعبين ٢٠٢٤     (٧٠٠ الف ش)
مدربين وعمال ٢٠٢٤ (١٤٥ الف ش)
لاعبين ٢٠٢٣   (١١٨ الف شيقل )
مدربين عمال ٢٠٢٣(٥٥ الف شيقل)
قضايا ومحاكم (٨٥٠ الف شيقل)
הלוואה מ לאן ( ٤٠٠ الف شيقل
سيارات (١٦٨ الف شيقل)
شقق للاعبين (٣١ الف شيقل)
شركة حراسه (٣٠ الف شيقل)
جي بي اس   (٤٥ الف شيقل)
اوتيل رمادا  (٦٥ الف شيقل)
معسكر تدريب (٨٠ الف شيقل)
واخرى واخرى واخرى…..
والله وحده أعلم”

وتساءل جبارين موضحا :” الأمر الذي يثير الدهشة هو أن الفريق كان له مصادر دخل كثيرة، من ميزانيات مديرية الدوري، وزارة الرياضة، البلدية، قسم الشبيبة، تذاكر المباريات، والتبرعات، وهذه الموارد كان يجب أن تضمن استمرارية الفريق واستقراره المالي.”

وتابع :” في ظل هذا الوضع الجديد والتطورات المستمرة، أوجه دعوة لكل من لديه الرغبة والقدرة على تولي زمام الأمور في فريق الكبار والشبيبة لنادي هبوعيل أم الفحم.”

وأكد مدير هبوعيل أم الفحم أن الدعوة لكل من يملك الشجاعة والكفاءة والتفاني للخوض في هذه المهمة، ليأتي ويستلم زمام الأمور حالًا وفورًا بدون تأخير!”

وختم بالقول :” النادي بحاجة إلى قيادة جديدة تضع مصلحة الفريق أولاً وتعيد له بريقه ومكانته.”

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا