لبيد: طلبت من نتنياهو أن يخرج المتطرفين لأنضم لحكومته

קרדיט צילום: דוברות הכנסת - נועם מושקוביץ'/דני שם טוב
0 8٬272
play-rounded-fill

كشف رئيس المعارضة يائير لبيد خلال مقابلة إذاعية صباح اليوم: “قلت لنتنياهو – هذا ليس نفاقا، وانني مستعد للانضمام الى الحكومة من اجل المصادقة على صفقة التبادل المحتملة لأنها اهم هدف وواجب الآن” ثم استدرك لبيد بقوله: يبدو أن نتنياهو لا يريد وداع سموتريتش وبن غفير، وحسب رأيي، فإن هذا الأمر في منتهى الخطورة”.

وبحسب لابيد “فإن نتنياهو وكأنه يحاول وضع المجتمع الإسرائيلي بين خيارين: أما أنتم مع النصر وإما مع المختطفين؟ وفي حال كنتم تفضلون النصر فعليكم التغاضي عن المختطفين”. وأكد لبيد: “هذه صورة مشوهة تماماً، فعودة المختطفين هي النصر، ولن يكون هناك نصر عسكري دون عودة المختطفين”.

وكشف لبيد عما اقترحه على نتنياهو، فقال: “لقد قلت لنتنياهو، اسمع، هذا ليس نفاقا، وهذا ليس لأغراض إعلامية، أنا أقول لك بجدية، أخرج المتطرفين من الحكومة وسوف أنضم. ما من احد في المنظومة السياسية يمكنه القول أنني تعهدت بكلمة ونكثت، سأدخل بدلاً من المتطرفين للمصادقة على صفقة التبادل لأن الواجب الأسمى هو إعادة المختطفين إلى وطنهم”.

وأضاف لبيد: “لقد تخلت الحكومة الإسرائيلية عن مواطنيها، ولا تحمي سلامتهم. نحن بحاجة إلى حكومة أخرى تحمي مواطنيها”. واعترف أيضًا: “ستكون صفقة تبادل صعبة، لن أخوض في التفاصيل عبر الراديو، يمكنني القول فقط دعونا نتذكر أين كان التزامنا الأول، إنها صفقة لن نحبها، وهذا لا يعني أن نبقي المختطفين في انفاق حماس حين لا تعجبنا بنود الصفقة.

كما أشار في المقابلة إلى العقوبات الأمريكية: “هذه الحكومة تسبب لنا أضرارا دولية فادحة، ما كان ينبغي لنا أن نصل إلى وضع يتم فيه فرض مثل هذه العقوبات على المواطنين الإسرائيليين لأنها تضعنا على نفس القائمة دول مثل إيران”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا