كل ليلة خميس: يهود متطرفون يبحثون عن عرب في القدس للاعتداء عليهم امام انظار الشرطة

0 322

بثت القناة 13 تقريرًا مصورًا يوثق إقدام مجموعات متطرفة من الشبان اليهود، بالاعتداء على مواطنين عرب في القدس، بالقرب من منطقة باب العامود الميحد بالمسجد الأقصى.

ويشار ان هناك مقر للشرطة الإسرائيلية والجيش هناك.

وتوضح القناة 13 ان هذه المجموعات من الشبان اليهود تنتظم في كل ليلة خميس في منطقة باب العمود في القدس، بهدف البحث عن مواطنين عرب، والاعتداء عليهم بشكل متعمد.

واظهر التقرير مشاهد من الاعتداءات التي يجريها هؤلاء الشبان، ضد مواطنين عرب، يتجولون او يعملون في محال تجارية.

وقال هؤلاء الشبان خلال لقاء معهم: “لا نحب العرب، ولا نريد ان يكونوا هنا، نحن اصحاب هذه البلاد، يجب طرد جميع العرب هنا، ويجب ان لا يبقى اي شخص منهم هنا”.

غرس الذعر

وفي لقاء مع شاب يهودي آخر قال: “نحن نتعمد الاعتداء على العرب اينما كانوا، بهدف غرس الذعر والخوف لديهم، لكي لا يتجولوا هنا ولا يتواجدوا هنا، ولا اخشى من قول هذا امام اي احد”.

وقال آخر: “العرب هم اعداؤنا، كل عربي حين يكبر يصبح عدو لنا”.

ورغم اعتراف هؤلاء الشبان بهذه الأعمال، امام انظار افراد الشرطة الذين يتواجدون هناك، ومعرفة الشرطة بهم وبتصرفاتهم، الا انها لم تضع حدا لهم.

 

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا