في مشهد حزين ونادر: طائر اللقلق يواصل التحليق والسهم غائر في جسده ليحط في شمال النقب

Yoav Perlman/Society for the Protection of Nature in Israel
0 9٬253

لمح الطبيب البيطري ومصور الحياة البرية عادي غانتس، يوم الخميس الماضي، مشهدا غارقا بالغرابة والندرة إذ رأى أثناء تجواله في أحد أحراش النقب سربا من طيور اللقلق الذين وصلوا متأخرين عن سربهم الكبير لأسباب صحية على ما يبدو. لكن أحدهم لفت نظره بشكل خاص حين أيقن الطبيب تفاصيل المشهد، فقد وقف الطير بالقرب منه والسهم غائر عاموديا في الجانب الأيسر من جسده، لكنه أسف كل الأسف حين طار اللقلق ولم يتمكن من تقديم الإسعاف له.

أرسل الدكتور غانتس الصور إلى الدكتور يوآف بيرلمان، مدير مركز علم الطيور الإسرائيلي التابع لجمعية حماية الطبيعة، فتذكر الأخير الصور التي التقطها بنفسه عام 2006، حيث أصابته الدهشة حين رأى طائر لقلق في مستنقع الحولة شمالي البلاد وقد أتم رحلته من أفريقيا بالرغم من حالته. فقد كان بيرلمان شاهدا بنفسه تلك السنة على طير اللقلق الذي تابع رحلته بالرغم من إصابته بسهم ظل عالقا في جسده حتى وصوله إلى بحيرة الحولة شمال إسرائيل.

وقال بيرلمان إن “مالك الحزين الأبيض يمر فوق إسرائيل بأعداد كبيرة، حوالي نصف مليون طير كل موسم. وتهاجر هذه الطيور في الشتاء لكن فقط أزواجا قليلة منها تعشش في إسرائيل في الصيف، في مرتفعات الجولان وفي غور الأردن. في أفريقيا، يتم اصطياد بعضها بحثًا عن الطعام، وفي بعض الأحيان، على ما يبدو، فإنها تتمكن من الفرار. تمكن مالك الحزين الذي صورته في عام 2006 من الطيران بشكل جيد، رغم أن السهم كان عالقا في ساقها ولكني لم أتمكن من الإمساك به ومعالجته. ليس سهلا الإمساك بهذا الطير ما لم يتم العثور عليه مرهقا أو مصابا.

وفقًا لبوابة علم الطيور الإسرائيلية لجمعية حماية الطبيعة (https://www.birds.org.il/he/species-page/72/species-description) ، يفضل مالك الحزين الأبيض المناطق المفتوحة والرطبة ، مثل حقول المسك والمروج الرطبة وشواطئ البحيرات والمسابح. تتضرر هذه الطيور من تغيير وتدمير الموائل، وخاصة الموائل الرطبة، والصيد ومن جراء إقامة البنى التحتية، مثل خطوط الجهد العالي، التي تسبب الحوادث والصعق بالكهرباء.

“توضح الوثائق الحالية بالنسبة لنا التحديات الهائلة التي تمر بها هذه الطيور في طرق هجرتها، بما في ذلك الصيد الجائر غير القانوني. ومع ذلك، فهو مصدر إلهام، لأنه على الرغم من كل التحديات التي تواجهها الطيور في طريقها، فإنها تستمر في الهجرة و البقاء على قيد الحياة، “يختتم الدكتور يوآف بيرلمان، مدير مركز علم الطيور الإسرائيلي لجمعية حماية الطبيعة.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا