غانتس ولابيد ببيان مشترك ردا على الرئيس الإسرائيلي:”كل مساعينا من أجل الوحدة قوبلت بالرفض”

צילום: דוברות הכנסת - נועם מושקוביץ'/דני שם טוב
0 9٬330

عقب رؤساء كل من حزبي “يش عتيد” ومعسكر “همحاني همملختي” بيني غانتس، في بيان مشترك على بيان الرئيس الإسرائيلي يتسحاك هرتسوغ في الاجتماع مع 100 رؤساء سلطات محلية في مقره، حيث قال في بيان إنه “يوجد تفاهمات من وراء الكواليس على غالبية الأمور” وإن “الآن الأمر مرتبط بقيادتنا الوطنية، والائتلاف والمعارضة، بأن ينجحوا بالارتقاء إلى عظمة اللحظة وأن يضعوا الدولة والمواطنبن فوق كل شيء”.

وقال لابيد وغانتس في البيان المشترك إن “كل مساعينا من أجل وحدة إسرائيل قوبلت بالدوس والرفض، إسرائيل تقف على شفا حالة طوارئ وطنية، ونتنياهو يرفض التوقف. نحن نحترم ونقدر جدا جهود الرئيس الإسرائيلي للتوصل الى حوار وتفاهمات واسعة. لكن من أجل التوصل الى تفاهمات صريحة وفعالة تؤدي الى الحفاظ على الديموقراطية وعلى وحدة الشعب، يجب على نتنياهو الإعلان عن وقف شامل وكامل وحقيقي للعملية التشريعية. كل محاولات الاختصار هي سحق حقيقي للحوار”.

وتطرق هرتسوغ في مستهل الاجتماع إلى احتجاج الطيارين وقال “نحن في أزمة تاريخية تهدد لخرابنا من الداخل. أنا أعتقد أن جميعكم توافقون معي بأنه يجب على الجيش أن يكون خارج المجال بشكل تام. يجب عدم إقحام الجيش بالجدال. جيش دفاع إسرائيل هو جيشنا جميعا”.

برأي هرتسوغ إن التعديلات القضائية “تقوض حاليا الأسس الديموقراطية لدولة إسرائيل”. لكنه أوضح “إنه من المشروع تماما التحدث عن التعديلات في جهاز القضاء، لأنه يوجد أمور حان وقتها وأمور يجب تحقيقها في هذه التعديلات” وإضاف “خلال الأسابيع الأخيرة قمت أقصى ما بوسعي للوصول الى الحوار وتوافق واسع” وتوجه الى رؤساء السلطات المحلية:”أنا أجندكك وأطالبكم بكل اللغات- انضموا الي في هذا التشكيل. طالبوا بكل وسيلة بيدكم خلال الأيام القادمة للتوصل الى اتفاق متفق عليه”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا