طارق الشناوي يمنح حلا شيحة “فرصة أخيرة”

0 7٬491

وسط حالة انقسام داخل الوسط الفني المصري تجاه قرار الفنانة حلا شيحة العودة لمزاولة نشاطها، طالب الناقد طارق الشناوي بمنح “فرصة أخيرة” للفنانة العائدة من الاعتزال، شريطة أن تكون واثقة من قرارها، ورفض الشناوي التماس الأعذار لشيحة، مؤكداً أن “الضغوط العائلية” التي تسببت في اعتزالها مؤخراً، قد تكون السبب في اعتزالها مرة أخرى.

وأشار الشناوي إلى أن تردد حلا شيحة في موضوع خلع وارتداء الحجاب، مسالة لا تخصها وحدها وإنما تعبر عن حالة يعيشها المجتمع المصري، أضاف: المجتمع نفسه فيه تردد بموضوع الحجاب موجود، لكن كونك نجم الأضواء ردود الفعل عليك بتكون قوية».

وتابع طارق الشناوي خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «90 دقيقة» المذاع عبر شاشة «المحور»، أن الفنانة حلا شيحة؛ موهوبة وتملك من الإمكانيات والقبول وجاذبية الكاميرا الكثير، مؤكداً أنها استطاعت إثبات موهبتها بقوة على الساحة في تلك الحقبة التي شهدت ظهور اثنين من أهم الممثلات في مصر منى زكي وحنان ترك.

وواصل قائلاً: الجمهور يراها مترددة، والجميع سوف يسامحها؛ عندما تحسم رأيها بقول واحد نابع من وجدانها، يجب ألا تلقي باللوم على أي عنصر خارجي؛ لازم تعترف بالخطأ عن قناعة داخلية.

وشدد الناقد الفني طارق الشناوي على ضرورة التوقف عن خلق الأعذار وإلقاء اللوم على أفعال الآخرين ومن ثم الاعتراف بالأخطاء وتحمل تبعاتها، معقبا: «لازم اعترف أني أخطأت، وغير مقبول أن أبرر بأن فلأن دفعني لأن في كل مرة ممكن شخص آخر يدفعك».

وتابع: «الحل الوحيد أن تعود حلا شيحة وبداخلها يقين، لأنها عندما عادت لم تكن موقنة؛ أنها تعود إلى المكان الصحيح، ولكن هذه المرة يجب أن توقن أن هذا هو الاختيار وأنه لا عودة إلى المربع صفر مرة أخرى».

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا