شاكيد تطالب بترحيل عائلة الشهيد فادي قنبر من القدس

0 331

طالبت وزيرة الداخلية الإسرائيلية أييليت شاكيد بترحيل عائلة منفذ عملية الدهس في مستوطنة “أرمون هنتسيف” الشهيد فادي قنبر من مدينة القدس المحتلة.
وكان الشهيد قنبر قد نفذ عملية الدهس في كانون الثاني/يناير العام 2017، وأسفرت عن مقتل أربعة جنود إسرائيليين وإصابة 18 شخصا، ودفن الاحتلال جثمان قنبر في مقبرة أرقام، تمهيدا لاحتمال تسليمه في صفقة تبادل مع حركة حماس .

وبعد العملية بأيام، أعلن وزير الداخلية الإسرائيلي حينها، أرييه درعي، عن سحب مكانة الإقامة في القدس المحتلة من عشرة أفراد من عائلة الشهيد قنبر، وهم من بلدة جبل المكبر التي أقيمت مستوطنة “أرمون هنتسيف” في أراضيها.

وأصدرت محكمة الاستئنافات في القدس، الأسبوع الماضي، قرارا بسحب الإقامة في القدس من سبعة من أفراد عائلة الشهيد قنبر، ولا يزال بإمكان أفراد عائلة قنبر الاستئناف إلى المحكمة المركزية ضد سحب إقامتهم خلال 45 يوما.

وحسب ما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الأربعاء، إن شاكيد استغلت قرار المحكمة لتدعي بأنهم أصبحوا “متواجدين غير قانونيين في إسرائيل”، وزعمت بأنه “لا توجد أي ذريعة قانونية لهؤلاء الأشخاص بالتواجد في إسرائيل”.

ووفق زعمها، ادعت شاكيد بأن “وجودهم الآن غير قانوني ويجب إبعادهم بموجب قانون الدخول إلى إسرائيل”.

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا