سموتريتش في هجوم محموم على نتنياهو: كذاب ابن كذاب

0 130

كشفت القناة 11 التابعة لهيئة البث الرسمية، الأحد، عن تسجيلات صوتية يُسمع من خلالها رئيس حزب الصهيونية المتدينة بتسلئيل سموترتش الذي حافظ بشكل متسق حتى اليوم، على حفظ الولاء لرئيس المعارضة في الكنيست بنيامين نتنياهو، وهو يشق هذا الولاء من خلال الإدلاء برأيه الصريح عن نتنياهو.

“لو كنت أريد اجتذاب مقعدين من بيبي (المقصود نتنياهو) لتوجّب علي أن أصطدم به بقوة. إنه كذاب ابن كذاب. أيدّعي انه لم يرغب بضم القائمة الموحّدة؟ لقد أراد ذلك بكل ما أوتي من قوة. أنا لا أكذب حين يجرون معي مقابلة”.

وبحسب سموترتش فإنه كان حاضرا في صلب المفاوضات مع القائمة الموحدة، برئاسة النائب منصور عباس الذي انتقل على إثر الانتخابات السابقة، إلى معسكر الوسط لينضم إلى حكومة التغيير برئاسة تناوب عليها خلال عام واحد نفتالي بينيت ويائير لابيد.

وأكد سموترتش أنه عارض تلك الخطوة التي أوعز إليه نتنياهو بالعمل على دفعها في الأوساط الحزبية اليهودية داخل كتلة اليمين، بوصفها قضية شائكة. وقال: “نحن اليهود شأننا مختلف عن العرب. إنه كالفرق بين السماء والأرض. نستطيع أن نحوّل الأموال للسلطات العربية في ثانية”.

وأوضح سموترتش أن معارضته تعود إلى حقيقة أن نتنياهو بحال تحالف مع القائمة الموحّدة لإقامة حكومة، فإنه سيجد نفسه تحت رحمتهم. فما الذي سيهم عندها؟ في المرحلة الأولى كان سيعطيهم أقل، لكنه بعد ذلك سيعطيهم كل شيئ وإلا أسقطوه عن الحكم ودفعوا نحو انتخابات. لكني الآن، أتماشى مع روايته لأنه يخدم ما اعتبره صحيحًا لدولة إسرائيل”.

وكشف سموتريتش أنه ليس معجبًا بنتنياهو على المستوى الشخصي وأنه يقدر أنه سينهي منصبه بعد إدانته في المحكمة أو بطريقة أخرى.

قال سموتريتش: “نتنياهو لن يبقى هنا إلى الأبد. الفيزياء وعلم الأحياء سيفعلان شيئًا ما. يومًا ما سيُدان في المحكمة، المطلوب قليل من الصبر في الحياة. لا شك أن نتنياهو مصيبة، حسنًا؟ لكن الآن عليك أن تختار بين هذه المصيبة وتلك”.

وفي تعقيب لاحق قال سموترتش إن التسجيل قديم وأن أحدهم قام بتسريبه، مشيراً إلى أن “تلك الأقوال غير صحيحة ولن أسمح بأن يدب أحدهم الشقاق بيننا”.

ومن جانبه دعا نتنياهو سموتريتش وإيتمار بن غفير إلى التوقف عن إطلاق النار باتجاه المعسكر الوطني، مشيرًا إلى أن “نضال المعسكر الوطني هو ضد حكومة لابيد وجماعة الإخوان المسلمين المؤيدين للإرهاب”، وفق تعبيره.

وأضاف نتنياهو “لابيد قال علانية إنه يرمي إلى اختزال الليكود إلى ما دون قوة “يش عتيد” حتى يتم تكليفه هو بتشكيل الحكومة. إفشال خطة لابيد، تتطلب أن يحصل الليكود على عدد كبير من المقاعد، لتشكيل حكومة يمينية مستقرة، أنتم بكل الأحوال جزء منها”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا