روتمان: المظاهرة المؤيدة للتغييرات القضائية هي تذكير بأن الشعب يطالب بالإصلاحات

(צילום: נועם מושקוביץ, דוברות הכנסת)
0 8٬530

قال رئيس لجنة الدستور والقانون والقضاء البرلمانية سيمحا روتمان ان المظاهرة المؤيدة للتغييرات القضائية المتوقع اجراؤها مساء اليوم قبالة الكنيست هي تذكيرللجميع بأن الشعب يطالب بإجراء اصلاحات على الجهاز القضائي. وأضاف في حديث مع اذاعة كان صباح اليوم أن الأعداد الكبيرة من الناخبين الذين صوتوا لصالح ذلك لا يريدون أن يتم دوس اختيارهم. كما اكد انه لا يمكن تَحَمُّل وضع توصف فيه النشاطات الاحتجاجية المناوئة للتغييرات القضائية بعدم سياسية في حين تعتبر تلك المؤيدة لها بسياسية.

وشدد روتمان أن هناك اجماع لدى الجمهور أنه يريد التغيير في المنظومة القضائية.

ومن المتوقع أن يلقي روتمان كلمة في مظاهرة التأييد.

المتشددون دينيا ضد المظاهرة

ومن جهة أخرى انتقد رئيس تحرير صحيفة “يتيد نئمان” المتشددة دينيًا في افتتاحيته مشاركة المتشددين في المظاهرة.

وقال من “يشارك في هذه المظاهرة ليس جزءًا من جمهورنا”.

وأضاف نحن نتفق مع اليمين، لكننا لا ننتمي له ولن نخوض معركة مشتركة معه. وأوضح ان الدعم من الأحزاب الدينية المتشددة للتغييرات القضائية بدايةً كان من أجل إيجاد حل لقانون التجنيد الإلزامي، لكن مع مرور الوقت أدركت أن الأمور تسير في طريقها للانقلاب ضد المتشددين دينيًا.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا