رفض الالتماسات ضد مخطط المنطقة الشمالية في عرابة البطوف

0 254

فضت المحكمة المركزية في حيفا، أمس الأربعاء، الالتماسات المقدمة ضد مخطط المنطقة الشمالية في مدينة عرابة البطوف لتفتح الطريق أمام المصادقة النهائية على المخطط وإتاحة المجال للمواطنين لبناء منازل وإقامة محال تجارية، وتمكين بلدية عرابة من تنفيذ مشاريع مخطط لها في المنطقة.

وقال رئيس بلدية عرابة البطوف، عمر واكد نصار، إنه “نتحدث عن مخطط ضخم مساحته 1706 دونمات يتسع لـ5300 وحدة سكنية، ما يعادل حجم عرابة اليوم، ويشمل منطقة صناعية ومدينة رياضية تضم استاد كرة القدم وملعب القوى ومجمّعًا تجاريا ومتنزها وموقفا للشاحنات ومحطة تدوير النفايات، بالإضافة إلى المحال التجارية على طول الشوارع الرئيسية في المخطط”.

وأشاد رئيس البلدية بموقف الأهالي والطواقم المهنية، وقال إنه “يقتضيني الواجب في هذا الموقف المفصلي في تاريخ عرابة أن أتقدم بالشكر الجزيل لأهلنا في عرابة الذين التزموا بالتوجيهات وامتنعوا عن بناء البيوت في منطقة المخطط بدون تراخيص فساهموا في تسريع المصادقة النهائية على المخطط، كما أشكر طاقم المخططين الذين عملوا أربع سنوات على إنجاز المشروع، والشكر موصول لمهندسة البلدية وطاقم قسم الهندسة على مرافقة المشروع خطوة خطوة حتى وصل مرحلته الأخيرة.”

وختم نصار بالقول إنه “خلال الفترة القريبة سيتم تسجيل جميع القسائم على أسماء أصحابها (طابو) وبعدها سيتمكن كل مواطن من بدء التخطيط والبناء وإقامة المصالح التجارية. أبارك لأهل عرابة هذا المشروع غير المسبوق في تاريخ البلد والأول من نوعه حجمًا ومضامين في المجتمع العربي وننتظر كلنا البدء ببناء البيوت والمشاريع”.

يذكر أن عرابة البطوف تعاني أزمة سكنية خانقة كسائر المدن والقرى العربية في البلاد ما يدفع الأزواج الشابة إلى الانتقال للسكن في مدن يهودية مثل كرميئيل.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا