رحيل الإعلامية اللبنانية جيزيل خوري بعد صراع مع المرض

0 7٬977

توفيت فجر الأحد عن 62 عاماً في بيروت الإعلامية اللبنانية جيزيل خوري التي اشتهرت ببرامجها الحوارية، بعد صراع طويل مع مرض السرطان، على ما أكّدت مقرّبة منها تأكيداً لما أوردته صباحاً محطة “إل بي سي آي”.

وقالت الممثلة رندة الأسمر، مديرة مهرجان “ربيع بيروت” التابع لـ”مؤسسة سمير قصير” التي أسستها جيزيل خوري، إن الإعلامية المخضرمة “توفيت فجر اليوم (الأحد) في منزلها محاطة بولديها”.

وأشارت إلى أن خوري، وهي صاحبة مسيرة إعلامية طويلة جعلتها من أبرز الصحافيات العربيات، “كانت تُعالج في المستشفى خلال الأسبوعين الأخيرين بعدما تدهور وضعها فجأة، إذ كانت تعاني السرطان منذ نحو عامين ونصف عام. ونُقلت إلى منزلها الجمعة بناء على طلبها”. وأضافت الأسمر في تصريح لوكالة فرانس برس “كانت جيزيل تحرص على ألا يشعر أحد بأنها مريضة. واصلت عملها وكانت مؤسسة سمير قصير الأعزّ على قلبها”.

وكان لخوري في الآونة الأخيرة برنامج بعنوان “مع جيزال” على محطة “سكاي نيوز عربية”، بعدما حاورت خلال مسيرتها أبرز الشخصيات اللبنانية والعربية من خلال برامجها على قنوات عربية مختلفة.

وُلدت جيزيل خوري في الأشرفية بالعاصمة اللبنانية بيروت سنة 1961، وهي متحدرة من بلدة العقيبة الساحلية في قضاء كسروان شمال بيروت.

بعد دراسات في الإعلام والتاريخ، انطلقت مسيرة جيزيل خوري الإعلامية على الشاشة الصغيرة عبر المؤسسة اللبنانية للإرسال (ال بي سي) بعيد افتتاح هذه القناة، وهي أول محطة تلفزيونية خاصة في لبنان، في منتصف ثمانينات القرن الماضي.

وقدمت على هذه الشاشة المحلية مجموعة برامج ثقافية ووثائقية وسياسية، من أبرزها برنامج “حوار العمر” في أواسط التسعينات، الذي حققت فيه نجاحاً كبيراً من خلال حواراتها مع بعض من ألمع الأسماء الفنية والثقافية والسياسية في لبنان والعالم العربي.

وانتقلت خوري إلى قناة “العربية” الإخبارية بعيد افتتاحها عام 2003، وعملت فيها لسنوات عدة قدّمت خلالها برنامجي “بالعربي” و”ستوديو بيروت”.

وتابعت خوري مسيرتها التلفزيونية على قناة “بي بي سي عربي” نهاية 2013، حيث قدمت برنامج “المشهد” الذي يسلط الضوء على بعض روايات شهود العيان الأكثر إقناعاً في التاريخ الحديث في الشرق الأوسط.
وحطت رحالها أخيراً في قناة “سكاي نيوز عربية” عام 2020، حيث قدّمت برنامجها الحواري “مع جيزال”.

وجيزيل خوري أرملة الصحافي اللبناني سمير قصير، الذي اغتيل في الثاني من حزيران/يونيو 2005.
وقد أسست خوري سنة 2006 “مؤسسة سمير قصير”، وهي مؤسسة غير ربحية تسعى بحسب القائمين عليها إلى نشر الثقافة الديمقراطية في لبنان والعالم العربي وتشجيع الحريات.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا