حلقة كندة علوش ومنى الشاذلي تتجاوز مليون مشاهدة عبر يوتيوب

كندة علوش ومنى الشاذلي- الصورة من حساب الإعلامية منى الشاذلي الرسمي على إنستغرام
0 6٬952

تصدرت حلقة الإعلامية منى الشاذلي مع الفنانة كندة علوش ترند مؤشرات البحث فور طرحها، وتمكنت من الدخول إلى قائمة الفيديوهات الأعلى مشاهدة على موقع يوتيوب، وذلك بعد طرحها بيومين فقط.
حلقة الفنانة كندة علوش تعد أولى حلقات برنامج الإعلامية منى الشاذلي الجديد عبر المنصات الإلكترونية، واستطاعت الحلقة أن تتخطى حاجز مليون مشاهدة في وقت قليل من طرحها، ومن أسباب نجاح الحلقة أن كندة قد كشفت لأول مرة عن إصابتها بمرض سرطان الثدي.
وكشفت كندة في لقائها مع الإعلامية منى الشاذلي عبر قناتها على الـ”يوتيوب”، تفاصيل تجربتها مع تساقط شعرها جراء العلاج الكيماوي، ولماذا أخفت الخبر عن الجمهور.

اكتشاف إصابتها بالسرطان

روت كندة علوش في البداية أنها اضطرت بعد 9 أشهر من إرضاع طفلها كريم عمرو يوسف للتوقف عن إرضاعه لشعورها بآلام، وخضعت للفحص عدة مرات.
أوضحت أنها بعد 5 أشهر خضعت لفحص دقيق وأُخذت عينة منها، وتبين إصابتها بالمرض الخطير، ويوجد أكثر من ورم خبيث، وأكدت أنها لم تنهار، واستقبلت الأمر برضا وهدوء.

كيف تعاملت كندة مع المرض؟

أكدت كندة أنها لم تستسلم للمرض والألم، وعاشت حياتها بشكل طبيعي خاصة وأن أطفالها في عمر صغير، وبحاجة لحب ورعاية وقالت عن هذه الفترة: “قررت أعيش حياتي بشكل طبيعي؛ لأن أولادي صغيرين فمينفعش أدخل أجواء المرض للبيت… وكنت بسيبهم في المصيف كل أسبوع آجي آخد جرعة الكيماوي وأرجع في نفس اليوم.. وده كان شيئاً مرهقاً جداً”.
كما كشفت كندة علوش أن الصعب في رحلة علاجها التي تجاوزت العام، أنها اكتشفت إصابة والدتها بالمرض نفسه، لكنها كانت في مرحلة مختلفة ولها بروتوكول علاج خاص، لكنها أكدت أنها مؤخراً أصبحت ترافقها وتخضع لجلسات الكيماوي برفقتها، مؤكدة أنها تستخدم القبعات الباردة لتقليل تساقط الشعر، وتحدثت كندة بصراحة وأكدت أنها فقدت 60% من شعرها، وأصبحت تلجأ للوصلات في الفترة الحالية.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا