تفجير مجدو: المنفّذ استخدم دراجة كهربائية للوصول من الحدود اللبنانية

0 10٬139

سمحت الرقابة العسكرية الإسرائيلية، اليوم الأحد، بنشر المزيد من التفاصيل حول الطريقة التي تمكن من خلالها منفّذ التفجير الذي وقع عند مفترق مجدو، يوم الإثنين 13 آذار/ مارس الجاري، من الوصول إلى موقع التفجير بعد اجتيازه للمناطق الحدودية جنوبي لبنان.

وبحسب التقديرات الإسرائيلية فإن المنفّذ، الذي قتل في أعقاب مطاردة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد تنفيذ التفجير، وصل إلى مفترق مجدو بواسطة دراجة كهربائية استخدمها في أعقاب نجاحه في تجاوز المناطق الحدودية، وبحسب أجهزة الأمن الإسرائيلية فإن المنفّذ كان يحمل في حقيبته عدة بطاريات للدراجة الكهربائية.

ولم تكشف أجهزة الأمن الإسرائيلية عن طريقة حصول المنفّذ على الدراجة الكهربائية وإذا كان المنفّذ قد جلبها معه من المناطق اللبنانية أو تم تهريبها عبر الحدود أو أنه حصل عليها في مناطق الـ48 بعد نجاحه في تجاوز الحدود.

والأسبوع الماضي، قال مسؤول في الجيش الإسرائيلي أن منفّذ التفجير في مجدو تجاوز الحدود باستخدام سلم، وأنه تم العثور على أجزاء من هذا السلم في حقيبة كانت بحوزته. كما أفادت التقارير الإسرائيلية بأن المنفّذ وهو شاب لبناني، سلك طريقا مخفيا لعبور الحدود، في مكان “يتطلب جمع معلومات استخباراتية دقيقة ومستمرة عن المنطقة”.

وأسفر التفجير الذي نُفّذ عبر زرع قنبلة على جانب الطريق فجرها المنفّذ أثنار مرور مركبات في الجهة المحاذية، وأسفرت عن إصابة شاب (21 عاما) من بلدة سالم بجروح خطيرة كان يقود سيارته في المسار المقابل للمسلك التي وقع فيه الانفجار. وتعليقا على تفجير مجدو، كانت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل)، قد أعلنت في بيان حينها أنها “لم تلاحظ أي عبور للخط الأزرق (الحدودي) في الأيام الأخيرة”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
sonnara9@gmail.com - abom3te@gmail.com

قد يعجبك ايضا