بيان الهيئة العربيّة للطوارئ وفقًا للتعليمات الرسميّة الصادرة خلال الساعات الأخيرة حيال الأزمة الراهنة

0 9٬011

*بيان الهيئة العربيّة للطوارئ وفقًا للتعليمات الرسميّة الصادرة خلال الساعات الأخيرة حيال الأزمة الراهنة، واحتماليّة تعرّض البلاد لهجوم إيراني*

play-rounded-fill

أصدرت الهيئة العربيّة للطوارئ، المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا
واللجنة القطريّة لرؤساء السلطات المحلّيّة العربيّة، بيانًا جاء فيه:

أهلنا في كلّ القرى والمدن العربيّة
من باب أخذ الحيطة والحذر، ووفقًا لما يردنا من تقارير على الصعيد الإعلامي والرسمي بشأن اتّساع الحرب، لا بدّ وأن نحمل الأمور بكلّ جدّيّة وحرص، تحسّبًا من وقوع حوادث طارئة قد تكون ذات أثر كبير على سلامة وأمان مجتمعنا.
هناك سيناريوهات مختلفة ومتوقّعة، بدءًا من سقوط الصواريخ والمسيّرات على بلداتنا العربيّة، الأمر الّذي قد يؤدّي لحدوث أضرار مادّيّة كبيرة ووقوع جرحى بين المدنيّين الأبرياء، ممّا يخلق حالة من الخوف والهلع في نفوس الأفراد، واستمرارًا بتبعات أخرى كانقطاع الكهرباء والاتّصالات والمياه، ممّا يزيد من صعوبة التعامل مع كلّ طارئ.
وحيث أنّ الأمر قد يؤول إلى ما ذكرنا، فقد نجد أنفسنا في حاجّة ماسّة إلى إمدادات الطوارئ من طعام وماء ودواء، ويزيد الطين بلّة احتمال انغلاق الشوارع، ممّا قد يعيق وصول المساعدات للمناطق المتضرّرة.
لذا، ندعو جميع السلطات المحلّيّة العربيّة وغرف الطوارئ المحلّيّة، وكافّة الأحزاب واللجان الشعبيّة الفاعلة، وكلّ من له صلة وعلاقة بالتعامل مع حالات الطوارئ، إلى التحرّك الفوري والسريع، والاستعداد التامّ، مع الأخذ بعين الاعتبار مواجهة أسوأ الظروف والاحتمالات، وذلك لتكون بلداتنا على أتمّ الاستعداد لتقديم الدعم والمساندة لكلّ من يحتاجها في هذه اللحظات الصعبة. كما ونوجّه نداءنا لكافّة السلطات المحلّيّة بتفعيل غرف الطوارئ المحلّيّة، وإطلاع الناس على الأرقام الخاصّة بهذه الغرف للتواصل معها في حالات الطوارئ.
كذلك ندعو أصحاب المهن الطبّيّة من أطبّاء، ممرّضين، مسعفين، صيادلة، وكافّة المراكز الطبّيّة في بلداتنا العربيّة، أن تكون بأعلى درجات الجهوزيّة، مع الاستعداد التامّ للتكافل والمساندة والمساعدة، كما ونتوجّه لسلطاتنا المحلّيّة لتفعيل مراكز الطوارئ، ومساندتها باللجان الشعبيّة والحركات السياسيّة والدينيّة والجمعيّات الأهليّة والمدنيّة الناشطة.
هذا وقد أصدرت قيادة الجبهة الداخليّة تعليمات خاصّة يجب علينا الالتزام بها، كمنع تجمّع أكثر من 1000 شخص في مكان واحد، وإلغاء جميع الأنشطة التّعليميّة منذ صباح يوم الغد، ومنع كافّة الرحلات في البلاد وخارجها. ننصح أهلنا جميعًا بتحميل تطبيق الجبهة الداخليّة لما فيه من حتلنات تصدر هناك تباعًا.
نسأل الله العلي القدير أن يحفظ العباد والبلاد من كلّ سوءٍ ومكروه، وأن يديم علينا نعمة الأمن والسلام، وأن تمرّ هذه الأزمة علينا وعلى بلادنا بخير وسلام.
والله ولي التوفيق
الهيئة العربية للطوارئ

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا