بلدية رهط تعقد جلسة طارئة إثر جريمة قتل إبراهيم شيخ العيد

0 9٬559
play-rounded-fill

عقد رئيس بلدية رهط، طلال القريناوي، ظهر اليوم الأحد، جلسة طارئة إثر جريمة القتل التي وقعت في المدينة، مساء السبت، والتي راح ضحيتها الشاب إبراهيم أحمد شيخ العيد (23 عاما).

وشارك في الجلسة أعضاء البلدية ووجهاء وكبار عائلات من المدينة.

واستنكر رئيس البلدية الجريمة المفجعة، وتطرق إلى دور الشرطة، ورجال الإصلاح في المدينة، وقال إنه “لا يعقل بأن يتواجد في مركز الشرطة فقط 134 شرطيا لثلاث بلدات، مدينة رهط وبني شمعون ولهابيم، وهذا العدد لا يكفي”.

وأضاف رئيس البلدية أنه “علينا تكثيف التعاون بين رجال الإصلاح والوجهاء وأعضاء البلدية”.

كما تطرق القريناوي إلى “نصب الكاميرات، وزيادة شبكة الكاميرات في المدينة”.

وأجمع المشاركون على ضرورة التعاون باستمرار بين كافة الأطراف من أجل نبذ العنف والجريمة من خلال المشاركة في فعاليات في كافة مؤسسات المدينة.

وأكد رئيس البلدية على “ضرورة إقامة مركز وساطة يناسب المدينة لكي يعمل على جسر الهوة بين الأطراف المتخاصمة”.

وقال مدير قسم الأمن الجماهيري في البلدية، وحيد الصانع، أنه “علينا جمعيا أن نعمل على اجتثاث كافة ظواهر العنف ومكافحة الجريمة”، مطالبا بـ”زيادة الفعاليات والنشاطات لمحاربة مظاهر العنف بأشكالها المختلفة وتعزيز دور رجال الإصلاح وتقوية مركزهم أمام الشرطة”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا