انعقاد المؤتمر الأول لمؤسّسة مسلمات بمشاركة المئات من النساء

0 9٬096

تحت عنوان “تمكين المرأة في المجتمع وتمكين المجتمع بالمرأة”، عُقِد اليوم السبت، في قاعة الكانتري في مدينة كفرقاسم، المؤتمر الأول لمؤسّسة مسلمات- الحركة الإسلامية، وذلك بمشاركة المئات من نساء مجتمعنا العربي، من الجليل والمثلث والنقب والمدن الساحلية المختلطة، وبحضور قيادات الحركة الإسلامية.

play-rounded-fill

وخلال المؤتمر استعرضت مؤسّسة مسلمات عشرات المشاريع والنشاطات التي أنجزتها لصالح النساء والفتيات في مجتمعنا العربي منذ تأسيسها منتصف عام 2020 على يد الحركة الإسلامية، في عدة مجالات: الدعوية، التربوية، التمكينية، الجماهيرية، والسياسية، إضافة لعرض المشاريع المستقبلية.
ومن أهم مخرجات المؤتمر أعلنت مؤسسة مسلمات والحركة الإسلامية عن إقامة لجنة لدعم النساء والزوجات والفتيات الثكالى اللاتي يفقدن أحبابهن كضحايا للجرائم وأعمال العنف.
وتحدث خلال المؤتمر كل من الشيخ صفوت فريج رئيس الحركة الإسلامية حول دور النساء القيادي في الحركة وفي مجتمعنا العربي، والدكتور منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة عن “دور ومكانة النساء ما بين النظرية والواقع”، والنائبة إيمان خطيب ياسين بمداخلة عبر الزوم بعنوان “المرأة والسياسة”، ونسيبة الشيخ عبد الله مسؤولة العمل النسائي في الحركة الإسلامية عن “مسلمات- من أين وإلى أين”، وإبراهيم حجازي رئيس الإدارة العامة في الحركة الإسلامية حول “تعزيز دور الأخوات في مؤسسات الحركة الإسلامية وإدارتها”، وقدّمت المحاضرة في كلية كي، المرشدة والمستشارة التربوية، د. لمى مشعل، محاضرة رائعة بعنوان “الصحة النفسية للمرأة في مجتمع ضاغط”، فيما قدّم الشيخ نائل عيسى رئيس مجلس الشورى في كفرقاسم، كلمة عن البلد المضيف.
كما تم خلال المؤتمر إطلاق أنشودة مسلمات الخاصّة بالمؤسّسة، وتقديم عدة فقرات فنية حول القيم ومكافحة العنف والجريمة، وتقديم قصة شخصية لإحدى الأخوات شرحت فيها معاناتها هي وعائلتها مع الجريمة والعنف، وفقرة تكريم للمرحومة الداعية بهية حماد من مدينة طمرة عضوة إدارة مسلمات التي توفيت قبل فترة. واختتم المؤتمر بحوار ومداخلات واقتراحات.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا