المنحة معارضة تجميد المنحة المالية للسلطات المحلية العربية

צילום: דוברות הכנסת - נועם מושקוביץ'/דני שם טוב.
0 9٬013

بعد رفض وزير المالية، سموتريتش تحويل المنحة المالية لتعزيز السلطات المحلية العربية في البلاد بقيمة 200 مليون شيكل، وفقا لقرار الحكومة السابقة، توجه رئيس مركز الحكم المحلي، حاييم بيبس، الى رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، بطلب التدخل الفوري من أجل تحويل هذه الأموال للسلطات المحلية العربية.

وأكد حاييم بيبس، وهو عضو في حزب “الليكود”، في رسالته إلى رئيس الوزراء أن السلطات المحلية العربية على وشك الانهيار، وأن تجميد هذه المنحة من الأموال المخصصة لتوفير الخدمات الأساسية، يمكن أن يكون بمثابة ضربة مدمرة لهذه المجالي المحلية والبلدية .

من ناحيتها، دعت الوزيرة غيلا غمليئيل، من حزب “الليكود” هي الأخرى، وزير المالية سموتريتش إلى التراجع عن قراره بتجميد ميزانية التعليم العالي للسكان العرب في إسرائيل قائلة إن اندماج المواطنين العرب في الأوساط الأكاديمية له أهمية اجتماعية واقتصادية وأمنية.

جدير بالذكر ان رئيس القائمة العربية الموحدة منصور عباس دعا هو الآخر رئيس الوزراء نتنياهو إلى تحمل المسؤولية، بعد رفض وزير المالية سموتريتش تحويل الميزانيات إلى السلطات المحلية العربية.

في غضون ذلك، وعلى الرغم من أن وزير المالية كتب على فيسبوك أن قراره مدعوم من قبل دائرة الميزانيات في وزارته، إلا أن ثمة انباء تفيد بأن كبار المسؤولين في دائرة الميزانيات ينتقدونه بشدة في محادثات مغلقة.

وأفاد مراسلنا ميخائيل شيمش بأن كبار المسؤولين الماليين يشيرون إلى أن السلطات المحلية العربية قد تحملت بالفعل التزامات بناءً على المنح الموعودة، وفي حال تمت عمليات استثمار على هذا الأساس فستتورط هذه السلطات المحلية في عجز مالي، ستضطر الدولة للتدخل ماليا لإنقاذها. ووصف مسؤول مالي قرار الوزير بأنه “قرار احمق” ورأى أن الوزير سموتريتش سيضطر في نهاية المطاف الى “التراجع” عن قراره.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا