الشرطة تحقق في ظروف مقتل جمعة الدنفيري (18 عامًا) وتحيل جثمانه للتشريح

0 13٬509
play-rounded-fill

أعلنت الشرطة، مساء السبت، فتح تحقيق في قضية مقتل الشاب جمعة الدنفيري (18 عامًا) من النقب بعد أن لقي حتفه فجر اليوم برصاص يهودي مسلح ينتمي إلى ما تسمى “فرق الاستنفار”، وذلك بادعاء اجتياز سياج “رتميم”، حيث قام مسلحون من “فرقة الاستنفار” باحتجازه إلى جانب قاصرين آخرين قبل إطلاق أحدهم النار على الدنفيري بزعم إشهاره السكين ومحاولة الطعن.

فيما اعتقل القاصران وهما من بئر هداج من قبل الشرطة، ومن المزمع عرضهما على محكمة الصلح في بئر السبع للنظر بطلب تمديد اعتقالهما.

وقالت الشرطة إنها شرعت بجمع الأدلة وأحالت جثمان الشاب الدنفيري للتشريح.

ومن جهتها نفت عائلة الشاب جمعة جميل الدنفيري من بلدة وادي النعم في منطقة النقب، مزاعم الشرطة الإسرائيلية والقاتل حول قيام إبنها بمحاولة الطعن بعد احتجازه وتقييده برفقة قاصرين آخرين في “كيبوتس رتميم”.

وعلق وزير الأمن القومي ايتمار بن غفير على الحادثة، في بيان له، بعد عصر السبت، جاء فيه: “”أدعم بالكامل عضو فرقة الاستنفار في كيبوتس ريتاميم، الذي تصرف بتصميم، وقضى على شخص حاول قتل أعضاء الفرقة. لقد تم إبلاغي بالحدث يوم السبت نفسه وأنا أساند قواتنا. من يدخل الكيبوتس بسكين ويريد قتل قوات الأمن فإن دمه برأسه. وهنا أيضا ثبت أن الأسلحة تنقذ الأرواح. ولهذه الحالات، أنشأنا مئات الفرق الجديدة في جميع أنحاء البلاد – من أجل حماية البلدات”، كما جاء.

في السياق، كان النائب عن القائمة العربية الموحدة وليد الهواشلة طلب من مفوض الشرطة بفتح تحقيق على خلفية مقتل الشاب جمعة الدنفيري.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا