التنوع وروح المغامرة.. عوامل ساهمت في تميز مسلسل البيت بيتي2

0 7٬935
play-rounded-fill
حافظ مسلسل ” البيت بيتي2” على النجاح الذي حققه الجزء الأول من العمل الذي تم عرضه العام الماضي؛ إذ استطاع الجزء الثاني جذب أنظار محبي الأعمال الكوميدية نحو أحداثه، مع بداية عرض أولى حلقاته، إلا أن هناك عوامل ساهمت في تميز مسلسل ” البيت بيتي2″ حتى يحظى بكل هذا الاهتمام، هذا ما سنتطرق إليه خلال السطور التالية.

استمرار روح المغامرة

ظل “البيت بيتي2” محافظاً على روح المغامرة الممزوجة بكوميديا الرعب، التي تخيفك، ولكن تضحك من يراها؛ فانتقلت الأحداث المشوِّقة من “القصر المهجور” الذي شهد مغامرات الجزء الأول من العمل إلى “الفندق الملعون” محور أحداث الجزء الثاني، حيث حاول بطلا العمل “بينو” مصطفى خاطر، و”كراكيري” كريم محمود عبد العزيز البحث عن السبب الذي يجعل الناس يرفضون حجز أي غرف بالفندق الذي يمتلكه “بينو”، وهنا تقودهما الصدفة في معرفة هذا اللغز، وهو أن هذا الفندق وقع به حريق ضخم في الماضي أودى بحياة الكثيرين ممن كانوا به؛ ليصبح مكاناً غريباً تسكنه الأشباح، هذا الأمر انعكس على الثنائي “بينو” و”كراكيري”؛ إذ أُصيبا بهلاوس وحالة من الرعب كلما حاولا الذهاب إلى الفندق أو حتى إزالة آثار الماضي به.

أداء بعض الشخصيات تغير 180 درجة

يأتي التغيير الذي حدث لأداء بعض شخصيات المسلسل من بين الأسباب التي ساهمت في تميز ” البيت بيتي2″، ولا سيما لشخصية “أشرف”، ويجسدها الفنان سليمان عيد، حيث ظهر طوال أحداث الجزء الأول لا يتكلم باستثناء آخر حلقتين منه حيث بدأ يتكلم، ولكن بحدود، على عكس الجزء الثاني؛ فبدأ الخط الدرامي الخاص بشخصيته يتغير 180 درجة، حيث وجده مشاهدو المسلسل يتحدث مع عرض أولى حلقاته، بل ظل مرافقاً للثنائي “بينو” و”كراكيري” في رحلتهما بهدف مساعدتهما في إيجاد حل لغز الفندق الملعون.
وكان للفنان سليمان عيد رأي حول نجاح “البيت بيتي2″؛ إذ قال في تصريحات سابقة لموقع “سيدتي”، إن السبب وراء تحقيق “البيت بيتي2” نجاحاً ملحوظاً رغم أنه لم يُعرض منه سوى حلقتين أو أكثر هو الجهد الكبير الذي بذله القائمون على هذا المسلسل، منوهاً بأنه عقب الانتهاء من عرض الجزء الأول من المسلسل بدأ التحضير مباشرة للجزء الثاني، وهنا كان يوجد وقت كافٍ للتحضير، حتى يخرج بصورة مميزة كما رآها الجمهور في الجزء الثاني، مكملاً: “الورق اتكتب بشكل مكثف وأكثر من مرة”.
وأشار إلى أن “البيت بيتي2” تم تنفيذه بتكلفة أكبر وأضخم من الجزء الأول، حتى يتوافر عنصر الإبهار في كل شيء بالمسلسل، مُضيفاً “عنصر الغرافيك يحتاج إلى وقت كبير وميزانية كبيرة”.

الإبقاء على الثنائيات

يُحسب لصناع هذا المسلسل والقائمين عليه؛ حفاظهم على الخط الدرامي الذي يربط “بينو” و”كراكيري”، خاصة بعد أن قدم الثنائي وجبة كوميدية دسمة من إفيهات ومواقف أحبها الجمهور وتعلق بها منذ الجزء الأول، فلم يقرروا أن يتجه كل منهما إلى طريق مختلف عن الآخر بحكم التغيرات التي طرأت على حياتهما في الجزء الثاني، وليس ذلك فحسب، بل حافظ صناع هذا العمل على الصورة التي رسموها لزوجة “كراكيري”، وهي “أحلام” الفنانة ميرنا جميل، حيث ظلت مصدر خوف دائم له، من خلال فرض سيطرتها المستمرة عليه.

مسلسل “البيت بيتي2”

وتدور أحداث الجزء الثاني من مسلسل “البيت بيتي”، حول “بينو” مصطفى خاطر، و”كراكيري” كريم محمود عبد العزيز، اللذين يخوضان رحلة رعب جديدة بعد قبولهما دعوة إلى أحد الفنادق، مليئة بالمواجهات الخارقة للطبيعة، ويشارك في العمل عدد آخر من النجوم وهم: ميرنا جميل، مي القاضي، أحمد بدير، وآخرون، والعمل من إخراج خالد مرعي وتأليف أحمد عبد الوهاب، وكريم سامي.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا