التضخم في تموز 0.3% والتضخم السنوي 3.3%

0 8٬291

سجل التضخم المالي في شهر تموز الماضي، ارتفاعا بنسبة 0.3%، بموجب ما أعلنه مكتب الإحصاء المركزي، مساء اليوم الثلاثاء، وكان هذا قريب من معدل توقعات خبراء الاقتصاد، ما يعني أن التضخم سجل في الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، ارتفاعا اجماليا بنسبة 2.6%، وهو ما بات قريبا الى الحد الأقصى الذي حددته السياسة الاقتصادية لبنك إسرائيل في السنوات الـ 15 الأخيرة، وهي 3%.

إلا أنه في حسابات الأشهر الـ 12 الأخيرة فقد هبط التضخم إلى نسبة 3.3%، مقابل 4.2% في الشهر الماضي، وهذا الانخفاض الحاد في التضخم في الأشهر الـ 12 الأخيرة، يعود الى أن التضخم في شهر تموز من العام الماضي 2022، كان مرتفعا جدا بالنسبة لشهر واحد، وسجل يومها 1.1%.

وتأثر التضخم من ارتفاع الأسعار الخضراوات والفواكه بنسبة 3.4%، وصيانة البيوت والمواصلات بنسبة 0.7%، والمواد الغذائية بنسبة 0.4%. وتراجعت أسعار الملبوسات والأحذية بنسبة 4.8%، والأثاث والمعدات البيتية والاتصالات بنسبة 1.2%، في كل واحد من هذه الفروع.

وتتجه الأنظار الى بنك إسرائيل المركزي، الذي سيعلن يوم الرابع من أيلول المقبل، قراره بشأن الفائدة البنكية، التي قرر تجميدها عند نسبتها، في أوائل تموز الماضي، وهي اليوم 4.75%، كفائدة أساسية، تضاف لها نسبة 1.5% فائدة برايم ثابتة، ما يعني أن اجمالي الفائدة الأساسية 6.25%. وتمثيل التقديرات الى أن البنك المركزي سيواصل تجميد الفائدة البنكية، خاصة على ضوء ارتفاع سعر صرف الدولار.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا