البرتغال تخطف فوزا قاتلا من التشيك

https://twitter.com/EURO2024
0 7٬838
play-rounded-fill

حقق منتخب البرتغال فوزا بشق الأنفس أمام التشيك، بنتيجة (2-1)، في اللقاء الذي جمعهما بملعب ريد بول أرينا، بالجولة الأولى من دور المجموعات بيورو 2024.

تقدم المنتخب التشيكي بالهدف الأول في الدقيقة 62، قبل أن تعود البرتغال للتعادل بهدف عكسي سجله روبن هرناك بالخطأ في مرماه بالدقيقة 69.

وفي الدقيقة 90، أحرز فرانشيسكو كونسيساو هدف الفوز القاتل للبرتغال.

بهذا الفوز، حصد رفاق رونالدو أول ثلاث نقاط بالمركز الثاني في المجموعة السادسة بالتساوي مع المتصدرة تركيا، وتظل التشيك بدون نقاط بالمركز الثالث.

رغم الاستحواذ المبكر للبرتغال، حاول لاعب الوسط التشيكي بافيل سولك مباغتة برازيل أوروبا بتسديدة قوية، لكن الدفاع عبر روبن دياز اعترضها بنجاح.

وتوغل رافائيل لياو جناح البرتغال من جهة اليسار ومر من الدفاع بشكل رائع، لكنه مرر الكرة بغرابة ليشتتها الدفاع التشيكي.

في الدقيقة 17 أراد نونو مينديز متوسط ميدان البرتغال، فك التكتل الدفاعي من خلال التسديد، لكنه أرسل تسديدة مرت أعلى من عارضة الحارس التشيكي ستانيك.

كان برونو فرنانديز صاحب التهديد الأول الحقيقي في المباراة بالدقيقة 24، بعد أن أطلق تسديدة صاروخية لمست أحد لاعبي التشيك ومرت إلى ركنية بعد أن كادت أن تسكن الشباك ومرت فوق العارضة.

وبعد دقيقتين، مرر برونو كرة على طبق من ذهب من الجانب الأيمن للياو أمام المرمى، لكن الأخير فشل في لمس الكرة وإسكانها الشباك لتمر من أمام قدميه لخارج الملعب.

ومن تمريرة ساحرة من برونو بالدقيقة 32، انفرد رونالدو بالمرمى وسدد الكرة بالشباك لكن الحارس ستانيك تألق ومنع هدفا محققا.

هجوم البرتغال الضاري استمر بمحاولة جديدة لفيتينيا الذي استغل تمريرة بالكعب من رونالدو في عمق الدفاع، ليتوغل محاولا التسديد لكن الدفاع تألق وأبعد الكرة لركنية.

في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، حرم ستانيك رونالدو من تسجيل أول أهداف المباراة، بعدما استلم الدون كرة من دياز داخل المنطقة، ليدور بالمدافع ويطلق تسديدة بالمرمى يتصدى لها الحارس.

في الشوط الثاني غابت الفرص عن الدقائق الأولى، ومرر دياز كرة عرضية من اليمين، ارتقى لها الدون أعلى من الجميع وحولها برأسية ضربت الدفاع ومرت أعلى من المرمى لركنية.

حصل جواو كانسيلو الظهير الأيمن للبرتغال، على ركلة حرة أمام المنطقة، تقدم كريستيانو لتسديد الكرة، ليطلق كرة قوية تصدى لها الحارس سانيك على مرتين.

وأهدر برناردو سيلفا فرصة مؤكدة بعد تمريرة ممتازة من كانسيلو، فضل برناردو تمريرها إلى رونالدو بدلا من تسديدها ليبعدها الدفاع لركنية.

وعلى عكس سير اللقاء، أحرز لوكاس بروفود أول أهداف اللقاء لصالح التشيك بالدقيقة 62، بعد كرة شتتها الدفاع لتصل إلى كوفال الذي مررها لبروفود، ليطلق تسديدة ممتازة من خارج المنطقة ضربت بالقائم ومرت للشباك.

البرتغال عادت سريعا إلى المباراة، وفي الدقيقة 69 أحرز روبن هرناك مدافع التشيك، هدف التعادل عن طريق الخطأ في مرماه، بعدما حاول ستانيك إبعاد رأسية مينديز، لتضرب الكرة به وتسكن الشباك.

المتألق ستانيك، واصل تصديه للكرات من أقدام لاعبي البرتغال، وأنقذ مرماه من تسديدة قوية لفيتينيا من خارج المنطقة بالدقيقة 78 ويحولها لركنية.

دياز مدافع البرتغال، تألق في المقابل ليقف أمام تسديدة سيفشيك، لتعود إلى سوسيك ويرسل تسديدة أرضية زاحفة بجوار المرمى.

في الدقيقة 87، وضع ديوجو جوتا بلاده في المقدمة بهدف ثان، بعد مجهود للدون الذي استغل عرضية دياز ليقابلها برأسية ضربت بالقائم وارتدت ليتابعها جوتا برأسية في الشباك، لكن الحكم ألغاه بعد العودة للفار بداعي التسلل.

عاد السيلساو ليتقدم بهدف ثان قاتل بالدقيقة 90+2، عبر البديل كونسيساو الذي استغل خطأ فادحا من هرناك في تشتيت الكرة، ليتابعها فرانشيسكو بتسديدة مباشرة في الشباك، معلنا الهدف الثاني.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا