استثمار احتياطيات العملات الأجنبية – تقرير عام 2023

0 5٬787

play-rounded-fill
الدكتور جولان بنيتا، مدير شعبة الأسواق: “في عام 2023، ارتفعت احتياطيات النقد الأجنبي بنحو 10.5 مليار دولار لتبلغ 204.7 مليار دولار. تأثرت الزيادة في احتياطيات النقد الأجنبي بشكل رئيسي بإعادة تقييم ما يقرب من 16.8 مليار دولار، شملت من بين أمور أخرى، أرباح رأس المال من حيازة الأسهم وكذلك أرباح رأس المال وعائدات الفائدة من حيازة سندات الدين. مع اندلاع الحرب، قام بنك إسرائيل بتنفيذ خطة لبيع العملات الأجنبية ليساعد على استقرار سوق النقد الأجنبي والأسواق المالية. يعد المستوى المرتفع لاحتياطيات النقد الأجنبي ذخراً استراتيجياً يتيح مجالاً للعمل من اجل الحفاظ على الاستقرار المالي وتقليل حالة عدم اليقين”.

نشر بنك إسرائيل اليوم تقرير استثمار احتياطيات العملات الأجنبية لعام 2023، وفيما يلي أهم نقاطه:

  • في عام 2023، ارتفعت احتياطيات النقد الأجنبي بنحو 10.5 مليار دولار لتبلغ 204.7 مليار دولار، على الرغم من مبيعات النقد الأجنبي التي بلغت نحو 8.5 مليار دولار. ترجع هذه الزيادة بشكل أساسي إلى أرباح رأس المال من حيازة الأسهم وكذلك أرباح رأس المال وعائدات الفائدة من حيازة سندات الدين.
  • حتى نهاية عام 2023، تكونت أصول احتياطيات النقد الأجنبي من: 54% أصول حكومية، و21% أسهم، و15% أصول هامشية، و10% سندات دين تجارية.
  • خلال عام 2023، سُجلت تقلبات في الأسواق المالية العالمية، والتي تأثرت بشكل رئيسي بالتقديرات السائدة في الأسواق بشأن تطور التضخم، والمسار المتوقع لأسعار الفائدة لدى البنوك المركزية وتأثير هذا المسار على النشاط الاقتصادي في العالم. إلى جانب هذه العوامل، تأثرت الأسواق أيضاً بارتفاع كبير في المخاطر التي هددت استقرار القطاع المصرفي بسبب الصعوبات التي واجهتها عدة بنوك في الولايات المتحدة وأوروبا، وكذلك زيادة المخاطر الجيوسياسية بسبب الخوف من اندلاع حرب إقليمية في الشرق الأوسط. مع نهاية العام، طرأ تغير على التوقعات وسجلت الأسواق اتجاهاً إيجابياً نتيجة لمؤشرات على تقارب التضخم مع أهداف البنوك المركزية، مما عزز التوقعات ببدء عملية خفض أسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية.
  • انعكست التطورات التي شهدتها الأسواق المالية العالمية على أداء محفظة احتياطيات النقد الأجنبي، حيث بلغ عائد حيازة محفظة الاحتياطيات من حيث مؤشر العملات 8.3% في عام 2023. وكان عائد المؤشر الأساسي مرتفعاً نسبياً مقارنة بالسنوات السابقة وبلغ 4.2%، وبلغ العائد الفائض هذا العام نسبة 4.1%، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى حيازة الأسهم.
الجدول 1-أ

العائدات على حيازة محفظة احتياطيات النقد الأجنبي بنظرة سنوية ومتوسط ​​متعدد السنوات من حيث مؤشر العملة؛ بالنسب المئوية وبمصطلحات سنوية.

خمس سنوات ثلاث سنوات 2023  
3.0 1.7 8.3 العائد الفعلي للمحفظة
1.2 1.3 4.2 عائدات المؤشر الأساسي
1.8 0.4 4.1 العائد الفائض
  • اعتدل مستوى مخاطر محفظة الاحتياطيات هذا العام نتيجة لانخفاض تقلبات أسواق الأوراق المالية وتأثير ارتفاع سعر الفائدة الخالية من المخاطر والذي شكل عاملاً لتخفيف الخسائر.
  • نظراً لضعف الشيكل بنسبة 3.8%، فقد بلغت عائدات حيازة محفظة احتياطيات النقد الأجنبي بالشيكل 12.4%.
الجدول ا- ب

عائدات حيازة محفظة احتياطيات النقد الأجنبي بنظرة سنوية ومتوسط متعدد السنوات من حيث الشيكل؛ 

بالنسب المئوية وبمصطلحات سنوية

خمس سنوات ثلاث سنوات 2023  
1.8 4.1 12.4 عائدات محفظة الاحتياطات – بمصطلحات سنوية
-1.2 2.4 3.8 تغيير سعر صرف مؤشر العملة/الشيكل – بمصطلحات سنوية

المؤشر السلبي في تغير سعر الصرف يعني ارتفاع قيمة الشيكل

  • مع اندلاع الحرب في تشرين أول 2023، باع بنك إسرائيل لأول مرة احتياطيات من النقد الأجنبي بلغت قيمتها نحو 8.5 مليار دولار، وتمت عمليات البيع ضمن خطة لبيع نقد أجنبي بقيمة 30 مليار دولار وتوفير سيولة بمبلغ يصل إلى 15 مليار دولار من خلال تفعيل آليات عمليات المبادلة SWAP. تم تنفيذ الخطة بهدف التخفيف من التقلبات في سعر صرف الشيكل وتوفير السيولة اللازمة لمواصلة النشاط المنتظم للأسواق. وقد ساهم تنفيذ الخطة التي كانت ممكنة نظراً لارتفاع حجم الاحتياطيات، بشكل كبير في الحفاظ على الاستقرار في سوق النقد الأجنبي والأسواق المالية.

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا