إنتر ميلان يعاقب بولونيا بسداسية

الصورة بلطف عن صفحة انتر ميلان على تويتر
0 1٬179

قلب إنتر ميلان، الطاولة على ضيفه بولونيا، وحقق فوزا عريضا بنتيجة 6-1، مساء اليوم الأربعاء، على ملعب سان سيرو، في إطار الجولة 14 من عمر الدوري الإيطالي.

تقدم بولونيا بالهدف الأول عن طريق ليكوجيانيس في الدقيقة 22، قبل سداسية إنتر ميلان من توقيع دجيكو (26)، ديماركو هدفين (36 و49)، لاوتارو مارتينيز (42)، كالهانجولو من ركلة جزاء (59) وروبن جوسينس (76).

وبهذا الفوز، رفع إنتر ميلان رصيده إلى 27 نقطة في المركز الرابع، فيما تجمد رصيد بولونيا عند 16 نقطة في المرتبة 13.

وبالعودة لأجواء اللقاء، كاد بولونيا أن يستغل خطأ فادح لباستوني، ووصلت الكرة إلى موسى بارو، الذي أطلق تسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس أونانا في الدقيقة الرابعة.

أرناتوفيتش مهاجم بولونيا، كاد أن يتقدم لفريقه عن طريق تسديدة قوية كادت أن تخدع الحارس في الدقيقة العاشرة.

المحاولة الأولى لإنتر جاءت بعد مرور 16 دقيقة، بعدما مرر لاوتارو، الكرة إلى كالهانجولو على حدود منطقة الجزاء، ليطلق اللاعب التركي تسديدة قوية لكنها مرت أعلى المرمى.

وفي الدقيقة 22، تقدم بولونيا بالهدف الأول بعد كرة غالطت أونانا، بعدما سدد أورسوليني تسديدة كانت في طريقها لخارج الملعب لكنها ارتطمت بليكوجيانيس وغيرت الاتجاه وسكنت الشباك.

وعاد إنتر للمباراة سريعا في الدقيقة 27، بتسجيل هدف التعادل بعد عرضية أرسلها دومفريس من الناحية اليمنى لتضرب بأحد لاعبي بولونيا، وتصل إلى دجيكو الذي أطلق تسديدة صاروخية من لمسة واحدة بطريقة رائعة سكنت الشباك.

وفي الدقيقة 36، قلب إنتر، الطاولة على بولونيا بالهدف الثاني عن طريق فيديريكو ديماركو، بعد ركلة ثابتة، سددها اللاعب وفشل الحارس سكوروبسكي في التعامل معها.

واستمر طوفان إنتر، وفي الدقيقة 42 ضاعف لاوتارو النتيجة بالهدف الثالث، بعد ركلة ركنية نفذها كالهانجولو بعرضية، قابلها لاوتارو برأسية في الشباك.

ومع بداية الشوط الثاني، كاد دجيكو أن يهز الشباك لولا العارضة التي تصدت له، بعد عرضية دومفريس قابلها البوسني برأسية ضربت العارضة وارتدت لخارج المرمى.

وفي الدقيقة 48، سجل ديماركو هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه، بعدما استلم اللاعب، الكرة داخل المنطقة ومر بشكل رائع من خواكين سوسا الذي شارك كبديل، وأطلق لاعب إنتر تسديدة متقنة في الشباك.

وحاول بولونيا تقليص النتيجة وكان قريبا من ذلك في الدقيقة 54، بعد عرضية قابلها فيرجسون برأسية لكنها مرت بمحاذاة القائم الأيمن لأونانا.

وشهدت الدقيقة 57، إيقاف الحكم للمباراة، بعدما طلب حكم الفيديو مراجعة إحدى الحالات ليجد لمسة يد على لاعب بولونيا داخل منطقة الجزاء ويحتسب ركلة جزاء لإنتر، سددها كالهانجولو بنجاح، مسجلا الهدف الخامس.

وزاد جوسينس الذي حل كبديل في الشوط الثاني، من أهداف فريقه، وسجل الهدف السادس بالدقيقة 76، بعد مجهود جيد من دجيكو الذي استلم تمريرة في عمق الدفاع من بروزوفيتش، ليمرر عرضية لحظة خروج الحارس، وسدد جوسينس داخل الشباك.

وكاد أصلاني أن يزيد من غلة الأهداف، بعدما استلم تمريرة جاليارديني، ليمر من نيكولا مورو، ويطلق تسديدة ارتطمت بالقائم الذي حرم إنتر من الهدف السابع في الدقيقة 84، لتنتهي المباراة بفوز أصحاب الأرض 6-1.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا